مريض بالميلانوما (رويترز)

يتيح جيل جديد من العقاقير متخصص في تنشيط جهاز المناعة لمكافحة الأورام السرطانية إمكانية وجود علاج سريري لسرطان الجلد من نوع "الميلانوما" الذي كان قبل سنوات قليلة يودي سريعا بحياة المريض في أغلب الأحيان.

وقال خبراء في علاج السرطان -تجمعوا في المؤتمر الأوروبي للسرطان في أمستردام مطلع الأسبوع- إن ما يسمى بعقاقير علاج المناعة وعلى رأسها عقار "يرفوي" من إنتاج "بريستول مايرز سكويب" قد أحدثت تغييرا كبيرا بإحدى مجالات علاج السرطان.

وأشار الأستاذ المساعد في معهد دانا فاربر لعلاج السرطان في الولايات المتحدة -ستيفن هودي- إلى أنه كان يتوخى الحذر عند استخدام العقار، لكنه وصف التقدم الذي أحرزه في الآونة الأخيرة بأنه تحول نموذجي.

وأضاف أن نجاح الجيل الجديد من العقاقير يعني أن بعض المصابين بسرطان الجلد ربما يعانون من مرض مزمن لا من وفاة وشيكة.

وأقرت أجهزة الرقابة الدوائية عقار "يرفوي" في عام 2011، ووُصف بأنه أحدث انفراجة في علاج هذا النوع من السرطان الأكثر فتكا، وأصبح أول عقار يسهم في زيادة فرص نجاة المصابين بالميلانوما.

وينشط العقار الجهاز المناعي للجسم لمكافحة السرطان، وفي المتوسط ساهم العقار في التجارب الأولية في إطالة عمر المريض نحو أربعة أشهر غير أن 20% من المرضى أظهروا استجابة أطول للعقار.

وقدم هودي للمؤتمر بيانات جديدة من أكبر وأطول دراسة للمرضى الذين عولجوا بعقار "يرفوي" أظهرت أن البعض ربما يعيش لفترة تصل إلى عشر سنوات.

المصدر : رويترز