تناول الفاكهة والخضار الطازجة يعمل على إمداد الجسم بكميات كبيرة من الفيتامينات المفيدة لجهاز المناعة (الجزيرة)
عادة ما يزداد معدل إصابة الأطفال الصغار بنزلات البرد عنه لدى البالغين خلال فصل الشتاء. وأوضحت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أن الطفل الصغير يصاب بنزلة البرد ست مرات سنويا، في حين يصاب الشخص البالغ مرتين فقط.

وأرجعت الرابطة، التي تتخذ من مدينة كولونيا مقرا لها، سبب ذلك إلى عدم اكتمال نمو جهاز المناعة لدى الأطفال، إلى جانب سخونة الهواء وجفافه داخل غرف المعيشة المغلقة، الأمر الذي يضر بالأغشية المخاطية الحساسة لدى الطفل التي تحتوي على أجسام مضادة لمواجهة الفيروسات المسببة لنزلات البرد.

ولتعويض فقدان الجسم للسوائل بسبب التباين الذي يتعرض له نتيجة سخونة الهواء في غرف المعيشة المغلقة وبرودة الجو، أوصت الرابطة بضرورة أن يتناول الطفل كميات كبيرة من السوائل، لافتة إلى أن تناول الفاكهة والخضروات الطازجة يعمل على إمداد الجسم بكميات كبيرة من الفيتامينات المفيدة لجهاز المناعة، لا سيما فيتامين "ج" الموجود في الفواكه الحمضية والبطاطس والذي يعمل على دعم وتقوية جهاز المناعة.

وأشارت الرابطة إلى أن فيتامين "أ" الموجود في منتجات الألبان وصفار البيض وكبد الحيوانات والأسماك يتمتع بفائدة كبيرة للأغشية المخاطية، لافتة إلى أن هناك بعض الدراسات قد أثبتت أنه يزيد من القوة المناعية للجسم بشكل عام.

ونظرا لأن الكثير من الفيتامينات الموجودة في الأطعمة تتسم بحساسية تجاه السخونة والتخزين لفترات طويلة، شددت الرابطة على ضرورة أن يعد الأهل هذه الأطعمة طازجة لطفلهم.

المصدر : الألمانية