تناول مضادات الأكسدة "بيتا كاروتين" وفيتامين هـ، وجرعات عالية من فيتامين أ، يزيد خطر الموت (أسوشيتد برس)

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات غذائية تحتوي على مضادات الأكسدة لا يعيشون بالضرورة لفترة أطول من غيرهم، بل ربما على العكس يعيشون عمرا أقل، إذ إن بعض هذه المركبات قد يزيد خطر الوفاة.

ووجد الباحثون في مركز تحالف كامبريدج الصحي في سومرفيل، أن الأشخاص الذين تناولوا مضادات الأكسدة "بيتا كاروتين" وفيتامين هـ، وجرعات عالية من فيتامين أ، قد ازداد لديهم خطر الوفاة.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة بيتر كوهين، إن هذه الدراسة تؤكد ما عرفناه من قبل وهو أن مضادات الأكسدة ليست فعالة في إنقاذ الحياة أو جعل الأشخاص أكثر صحة.

وقارن العلماء في دراستهم معدلات الوفاة عند الأشخاص الذين تناولوا واحدا من أصل خمسة مكملات تحتوي على مضادات الأكسدة المختلفة، مع أشخاص تناولوا دواء وهميا أو لم يتناولوا شيئا.

ونظر الباحثون في بيانات تعود لـ78 تجربة نشرت بين العامين 1977 و2012 وشملت قرابة ثلاثمائة ألف راشد في عمر معدله 63، أغلبهم تناولوا مضادات الأكسدة لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات.

وكان 73% ممن شاركوا في التجارب يتمتعون بصحة سليمة، مقابل 27% كانوا يعانون من أمراض مزمنة بينها مشاكل في القلب والسكري وألزهايمر وأمراض العين المرتبطة بالتقدم في السن.

وتبين أن خطر الموت كان أكثر بنسبة 4% عند الذين تناولوا مضادات الأكسدة لفترة من الزمن مقارنة بالذين تناولوا دواء وهميا.

المصدر : يو بي آي