تناول حصتين من الفاكهة وثلاث حصص من الخضروات يوميا مفيد لصحة الطفل (الألمانية)
أكدت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أنه يمكن للأهل تشجيع طفلهم على تناول الفاكهة والخضروات المفيدة لصحته من خلال تقديمها له في شكل قطع صغيرة بدلا من تقديم الثمار كاملة، إذ عادة ما يفضل الأطفال الأطعمة الجاهزة التي يسهل عليهم تناولها.
 
وأوصت الرابطة، التي تتخذ من مدينة كولونيا مقرا لها، الأهل باختيار أنواع الثمار الملونة عند تقديم الفواكه والخضروات للطفل، إذ يحصل الطفل بذلك على مجموعة متنوعة وكبيرة من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية الثانوية، لافتة إلى أنه من الممكن أيضا أن يقسم الأهل الثمار بحسب ألوانها إلى أخضر وأصفر وبرتقالي وأحمر، على أن يتم السماح للطفل باختيار اللون الذي يفضله بنفسه.
 
وأشارت الرابطة إلى أن العديد من الدراسات أثبتت أن هناك علاقة وثيقة بين تناول الفاكهة والخضروات والتمتع بصحة جيدة، إذ ثبت أن اتباع نظام غذائي يشتمل على حصتين من الفاكهة وثلاث حصص من الخضروات يوميا على الأقل يتمتع بتأثير إيجابي على الصحة.

وأضافت الرابطة أنه تتمتع المركبات النباتية الثانوية الموجودة في الفاكهة والخضروات بالعديد من المزايا، من بينها مثلا التصدي للبكتيريا والوقاية من الإصابة بالعدوى وتقوية جهاز المناعة ودعم عملية بناء العظام، إذ لا يقتصر وجود الكالسيوم على الحليب فقط، وإنما يوجد أيضا في البروكلي والكراث والبصل وكذلك المكسرات كاللوز، مع العلم بأنه كلما أكثر الأطفال والشباب من تناول الفاكهة والخضروات انخفض خطر مواجهتهم لمشكلة زيادة الوزن.

وبشكل عام أكدت الرابطة الألمانية أن احتياج الأطفال للطاقة يزداد بشكل كبير أثناء فترة نموهم. وكي يتجنب الأهل إصابة الطفل بالإعياء أو نقص التركيز أثناء هذه المرحلة الحساسة، شددت الرابطة على ضرورة أن يتناول الطفل خمس وجبات يوميا تنقسم إلى وجبة إفطار ووجبة خفيفة بعده، ثم وجبة الغذاء ووجبة بينية بعدها وأخيرا وجبة العشاء.

وأوصت الرابطة بتقديم بعض الفاكهة والخضروات للطفل مع كل وجبة، لافتة إلى أن عصير الفواكه أو الخضروات يعتبر أيضا حصة منها.

المصدر : الألمانية