مريض فلسطيني يجرى له غسيل الكلى في مستشفى الشفاء بغزة (الأوروبية)

حذر وزير الصحة بالحكومة الفلسطينية المقالة الدكتور مفيد المخللاتي من تدهور الوضع الصحي في قطاع غزة وذلك بسبب الحصار المفروض على القطاع، مطالبا المجتمع الدولي وحكوماته بالضغط على إسرائيل لرفع الحصار عن غزة، داعيا الحكومة المصرية إلى فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين أمام الحالات الإنسانية وإدخال الأدوية الطبية.

وقال المخللاتي -بمؤتمر صحفي عقد يوم الأربعاء- إن الوضع في القطاع يتفاقم سوءا جراء اشتداد الحصار وإغلاق معبر رفح، مما أثر بشكل مباشر على القطاع الصحي والخدماتي، موضحا أن الوزارة تسير وفق خطة محكمة للتقليل من آثار الحصار من خلال الاستغلال الأمثل للأدوية وتخفيض إجراء العمليات الجراحية غير الطارئة والعديد من الإجراءات الأخرى.

وأشار إلى أن الأزمة أدت إلى توقف جزئي لعمليات البناء في سبعة مراكز رعاية أولية، إضافة إلى خمس مستشفيات رئيسية، وأدت إلى حرمان المرضى من الخدمات الجراحية والتشخيصية لعشرات الوفود الطبية التخصصية من مختلف دول العالم والتي تأجل قدومها بسبب إغلاق معبر رفح البري، مما زاد من معاناة المرضى وخاصة عمليات زراعة الكلى وجراحة قلب الأطفال.

وأكد الوزير أن وزارته تواجه أزمة حقيقية في ركائزها الأساسية مما دفعها إلى دق ناقوس الخطر لوضع الجميع عند مسؤولياتهم في دعم الاحتياجات الصحية للمريض الفلسطيني وحماية حقوقه العلاجية.

تراجع في الأدوية
وأشار المخللاتي إلى أن الأرصدة الدوائية في مستشفيات قطاع غزة تراجعت بنسبة 30%، والتي كانت تصل إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري بشكل رسمي، إضافة إلى حرمان المرضى من علاجاتهم بسبب نفاد 145 صنفا من الأدوية من القائمة الأساسية البالغة 500 صنف.

طفل حديث الولادة في الحاضنة (غيتي إيميجز)

وأكد الوزير نفاد 460 صنفا من المستهلكات الطبية من القائمة الأساسية البالغة 904 أصناف، إضافة إلى نحو مائة صنف مهددة بالنفاد خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

كما أشار إلى حرمان حوالي ألف مريض من الحالات المرضية التخصصية من الوصول إلى المستشفيات المصرية المتخصصة، منهم ما يزيد عن 300 حالة شهريا يتم تحويلها رسميا من قبل وزارة الصحة.

وحذر المخللاتي من التناقص المستمر في واردات المحروقات اللازمة لعمل المولدات الكهربائية وسيارات الإسعاف والنقل الصحي، تزامنا مع زيادة فترات انقطاع التيار الكهربائي إلى 12 ساعة يوميا.

وطالب وزير الصحة في الحكومة المقالة بضغط دولي على إسرائيل لرفع حصارها غير القانوني عن قطاع غزة والسماح بحرية التنقل وإدخال الأدوية والمستهلكات الطبية ومواد البناء الأساسية، كما دعا إلى فتح معبر رفح البري مع غزة باعتباره معبرا فلسطينيا مصريا في الاتجاهين، وتذليل العقبات أمام الحالات الإنسانية والمرضية، ودخول القوافل الإغاثية والوفود والمساعدات الطبية.

المصدر : وكالات