الأسماك والأطعمة الغنية بفيتامين "أ" و"د" تحسن شكل البشرة المصابة بحب الشباب (الألمانية)
أكد اختصاصي طب الأطفال والمراهقين أوفه بوشينغ أن تعديل النظام الغذائي يمكن أن يسهم في التقليل من حب الشباب، وبالتالي تحسين شكل البشرة لدى الشباب الذين يعانون منه.

ويستند بوشينغ -وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة كولونيا- في حديثه إلى نتائج بعض الدراسات الحديثة التي أشارت إلى أن تناول الأسماك والأطعمة المحتوية على كميات كبيرة من فيتامين "أ" وفيتامين "د" والزنك يمكن أن تؤدي لتقليل حب الشباب.

وأشار الطبيب الألماني إلى أنه من الأفضل أن يتم الإقلال من تناول منتجات الألبان والأطعمة المحتوية على الدقيق والسكر ولا سيما الحلويات، إذ يمكن أن تزيد هذه النوعية من الأطعمة عدد المواضع الملتهبة بالبشرة وتعمل أيضا على زيادة حجم الغدد الدهنية بها بشكل واضح.

ولتحسين حالة البشرة المصابة بحب الشباب، أوصى بوشينغ بألا تستخدم نوعيات الصابون العادية أو مستحضرات التقشير القوية أو المحتوية على كحول في تنظيف البشرة، وإنما يفضل استخدام منتجات العناية اللطيفة بالبشرة.

وأضاف الطبيب أنه عادة ما يتسم الجلد الملتهب بالسماكة وظهور بثور عليه، ومن ثم تزداد حالة حب الشباب سوءا، لافتا إلى أنه غالبا ما يكفي استخدام المراهم للعلاج، ولكن في حالات قليلة للغاية يستلزم الأمر تناول أقراص دوائية لتحجيم هذه البثور وللحيلولة دون تكون ندبات في موضعها.

وجدير بالذكر أن 80% تقريبا من الشباب يعانون من مشكلة حب الشباب، مع العلم بأن الإصابة به تعزى إلى هرمونات الذكورة المعروفة باسم "الأندروجين" التي توجد أيضا لدى الفتيات وتؤدي إلى زيادة حجم الغدد الدهنية ومعدل إفرازها للدهون، مما يتسبب في انسداد المسام والتهابها في الوقت ذاته، ومن ثم تظهر البقع الحمر اللافتة للنظر على البشرة.

المصدر : الألمانية