الأشخاص الذين لديهم نخور أكثر
أقل
عرضة لسرطان الرأس والرقبة (الجزيرة)

وجدت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين لديهم نخور (ثقوب) في الأسنان أقل عرضة للإصابة ببعض أنواع سرطان الرأس والرقبة.

وذكر موقع هيلث داي نيوز الأميركي أن الباحثين بجامعة بوفالو وجدوا أن الأشخاص الذين لديهم نخور أكثر في الأسنان يقل خطر تعرّضهم لسرطان الرأس والرقبة، والسبب هو أن البكتيريا الموجودة في النخور قد تكون حامية ضد الخلايا السرطانية.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ماين تيزال إن النتائج لم تكن متوقعة لأن النخور بالأسنان كانت تعتبر مؤشراً على صحة فموية سيئة.

وأشارت إلى أن هذه النتائج لا تعني أنه ينبغي على الناس ترك النخور في أسنانهم تتطوّر أملاً بالوقاية ضد السرطان.

وشملت الدراسة 399 مريضاً بسرطان الرأس والرقبة تمت مقارنتهم بـ122 شخصاً غير مصاب بالسرطان.

وظهر أن الأشخاص الذين لديهم نخور أكثر في الأسنان أقل عرضة بنسبة 32% لسرطان الرأس والرقبة.

وتحدث النخور السنّيّة بفعل حمض اللبن الذي تنتجه البكتيريا مثل لاكتوبسيلي وغيرها.

المصدر : يو بي آي