الأطفال يجب أن يذهبوا إلى المرحاض للقيام بعملية التبول بصورة منتظمة (غيتي إيميجز)
أكدت الجمعية الألمانية لجراحة الأطفال على أهمية أن يحرص الآباء على اتباع إرشادات النظافة والرعاية الصحية مع أطفالهم لحمايتهم من التهابات المسالك البولية، ولتحقيق ذلك أوصت الجمعية بأنه من الأفضل أن يغير الأهل حفاضة الطفل الصغير بعد كل عملية تبرز على أقل تقدير.

وشددت الجمعية أيضا على ضرورة أن يذهب الأطفال الأكبر سنا إلى المرحاض للقيام بعملية التبول بصورة منتظمة، مؤكدة أنه من المهم أن يحرص الأطفال في هذه المرحلة العمرية على تناول كميات كبيرة من السوائل، وذلك كي يقوا أنفسهم من العدوى المؤدية للالتهابات.

وحذرت الجمعية من أن تكرار إصابة الطفل بالتهابات المثانة المصحوبة بارتفاع في درجات الحرارة يمكن أن يرجع إلى إصابته بعيب خلقي في الجهاز البولي يسمى بـ"الارتجاع البولي"، وفيه لا يتم تصريف البول بشكل كامل، وإنما يرتجع مرة أخرى إلى الكلى.

وأوضحت الجمعية أن بقايا البول المرتجعة هذه تجعل المسالك البولية لدى الطفل أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا، بل ويمكن أن تتسبب في الإصابة بالتهابات خطيرة في الكلى وتلف دائم بها.

وأضافت الجمعية أنه عادة ما يتم علاج التهابات المسالك البولية البسيطة باستخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة، بينما غالبا ما تستلزم الإصابة بحالات الارتجاع البولي الشديدة الخضوع لعملية جراحية.

المصدر : الألمانية