الأسبوع الماضي أعلنت الوزارة العثور على فيروس كورونا نوفل في الخفافيش (أسوشيتد برس)

أعلنت وزارة الصحة السعودية يوم الأحد وفاة مواطن وإصابة اثنين بفيروس "كورونا نوفل"، ليرتفع بذلك عدد وفيات هذا المرض الذي يؤدي إلى التهاب رئوي حاد وفشل في الكلى إلى أربعين حالة، كما يرتفع عدد الإصابات المسجلة به إلى 78. 

وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إن مواطنا سعوديا يبلغ من العمر 51 عاما من منطقة الرياض توفي بعد أن أصيب بفيروس "كورونا نوفل"، وكان مصابا بالسرطان وأمراض أخرى مزمنة.

كما كشفت الوزارة عن تسجيل إصابتين جديدتين بالفيروس لمواطنين سعوديين في منطقة عسير، الأول عمره 31 عاما ويعاني من أمراض مزمنة، والثاني عمره 55 عاما وكان مخالطا لحالة إصابة مؤكدة بالفيروس. وبذلك يرتفع عدد الإصابات بالفيروس إلى 78.

ويأتي هذا الإعلان في إطار أعمال المتابعة والتقصي الوبائي التي تقوم بها وزارة الصحة لمتابعة مرض فيروس "كورونا نوفل".

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت الأسبوع الماضي عن تمكن فريق من باحثيها بالتعاون مع جامعة كولومبيا الأميركية ومختبرات "إيكو لاب" الصحية الأميركية من عزل فيروس "كورونا نوفل" المسبب للالتهاب الرئوي الحاد من إحدى العينات من الخفافيش بالمملكة.

وقام فريق الدراسة بزيارات ميدانية استمرت ستة أسابيع في أكتوبر/تشرين الأول 2012 وأبريل/نيسان 2013، وجمع خلالها ما يزيد عن ألف عينة من سبع فصائل مختلفة من الخفافيش التي تعيش في المناطق السعودية التي سجلت فيها حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ويعكف الباحثون حاليا على تسجيل نتائج دراسات أخرى تم إجراؤها على عينات مختلفة من الحيوانات. وكان بحث بريطاني جديد قد أظهر أن الجمال العربية قد تكون وراء انتقال فيروس "كورونا نوفل" إلى البشر.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن التجارب التي أجراها فريق باحثين دولي، بيّنت أن فيروس كورونا -أو فيروسا مشابها إلى حد كبير له- ينتقل بين الحيوانات، مما يفتح المجال أمام انتقال العدوى منها إلى البشر.

المصدر : وكالات