عند الرضاعة من الزجاجة ينبغي ألا تميل رأس الطفل إلى الخلف بشدة (الألمانية)
أكد طبيب الأطفال بيرتهولد كوليتسكو أن الرضاعة الطبيعية تعمل على دعم نمو فك الطفل وتقويته، وذلك عبر التبديل بين المص والمضغ من قبل الطفل. أما إذا اضطرت الأمهات لإرضاع أطفالهن من زجاجة الرضاعة، فينصحهن البروفيسور كوليتسكو حينئذ بضرورة الانتباه جيدا إلى أن يتناول الطفل الحليب من الزجاجة بنفس الطريقة التي يتناوله بها من ثدي أمه، وذلك حتى يحصل على رضاعة مفيدة وملائمة.

ولتحقيق ذلك شدد كوليتسكو -عضو المؤسسة الألمانية لصحة الأطفال- على أهمية ألا تميل رأس الطفل إلى الخلف بشدة أثناء الرضاعة من الزجاجة، محذرا من أن تكون فتحة الزجاجة كبيرة للغاية، إذ لن يتسنى للطفل بذلك سوى ابتلاع الحليب من الزجاجة ولن يمكنه القيام بالمص أو المضغ.

أما عند إرضاع الطفل من ثدي أمه فعادة ما يعمل التبديل بين المص والمضغ إلى جانب البلع على تقوية عظام الفك لدى الطفل ويسهم في نموها بشكل سليم، لذلك يجب أن تتاح له فرصة الاستفادة من ذلك عند إرضاعه بزجاجة الرضاعة أيضا.

المصدر : الألمانية