تغذية الأم تنعكس على الطفل (غيتي إيميجز)

توصلت دراسة أسترالية حديثة إلى أن أطفال الحوامل اللواتي لا يتبعن نظاما غذائيا صحيا أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل سلوكية. كما بينت النتائج أن الأطفال الذين يكثرون من تناول الأطعمة السريعة تزداد لديهم أعراض الاكتئاب والقلق.

وأجرى الدراسة فريق بحثي من جامعة ديكين الأسترالية، وشملت ما يزيد عن 23 ألف امرأة وطفل، ودرسوا فيها النظام الغذائي للنساء خلال الحمل وسلوك الأطفال لاحقا.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة فيليسا جاكا إن التغذية المبكرة، بما في ذلك داخل الرحم، مرتبطة بنتائج الصحة البدنية للطفل وخط إصابته لاحقا بأمراض القلب أو السكري على سبيل المثال، مضيفة أنها الدراسة الأولى التي تشير إلى أن النظام الغذائي مهم أيضا للصحة العقلية عند الأطفال.

وأكدت جاكا أنه بات واضحا أن المسائل المتعلقة بالنظام الغذائي أيضا تمتد على مدى العمر.

وقد سجلت تفاصيل النظام الغذائي للأمهات خلال الحمل والنظام الغذائي لأطفالهن في سن 18 شهرا وثلاث سنوات. وجرى قياس أعراض الاكتئاب والقلق واضطراب السلوك واضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه عند الأطفال في سن 18 شهرا وثلاث سنوات وخمس سنوات.

وتبين أن النظام الغذائي غير الصحي للأم خلال الحمل يجعلها أكثر عرضة لأن يكون أطفالها مصابين بمشكلات السلوك.

كما تبين أن الأطفال الذين يكثرون من تناول الأطعمة السريعة تزيد لديهم أعراض الاكتئاب والقلق.

المصدر : يو بي آي