توصل أطباء يابانيون إلى علاج جديد لالتهاب البنكرياس، وذلك بعد استئصال العضو المريض وفصل الخلايا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين وزرعها من جديد في جسم المريض.

وأفادت وكالة الأنباء اليابانية "كيودو" يوم الأربعاء، أن أطباء في مستشفى أوساكا الجامعي قد نجحوا في استئصال البنكرياس الذي يشكو من التهاب مزمن عند أحد المرضى، وفصلوا ما يعرف بـ"جزر لانغرهانس" المسؤولة عن إنتاج الإنسولين قبل أن يعيدوا زرعها، وهو ما يعد نوعا جديدا من أنواع العلاج.

وذكر مسؤولون في المستشفى أن المريض في الثلاثينيات من العمر، وأنه كان غير قادر على الأكل بسبب وضعه الصحي، ولكن بعد العلاج الجديد تعافى المريض وأصبح يأكل بشكل طبيعي.

وأكدوا أن جسم المريض ينتج الإنسولين للتحكم في معدل السكر في الدم، وسوف يغادر المستشفى قريبا.

وأشاروا إلى أن من شأن هذا العلاج أن يساهم في تحسين حياة المرضى الذين يمكن أن تتطور حالتهم الصحية وتتحول إلى إصابة بالسكري أو السرطان، بالرغم من أن زراعة البنكرياس قد تصبح ضرورية لهم في المستقبل.

ويشار إلى أن جزر لانغرهانس هي مجموعات صغيرة من خلايا البنكرياس تظهر على هيئة بقع صغيرة مختلفة في الشكل والوظيفة عما حولها من خلايا ولذلك تمت تسميتها بالجزر، وتقوم بإفراز هرمون الإنسولين، وهو أحد الهرمونات المسؤولة عن تنظيم مستوى السكر في الدم.

المصدر : يو بي آي