طفل مصاب بالتوحد (أسوشيتد برس)

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن الأطفال المصابين بالتوحد والمتمتعين بمعدل ذكاء متوسط يسجلون نتائج أفضل في اختبارات الرياضيات مقارنة بالأطفال غير المصابين بالتوحد والذين لديهم معدل الذكاء نفسه.

ووجد باحثون في جامعة ستانفورد أن تفوق الأطفال المصابين بالتوحد في المهارات الحسابية يرتبط بأنماط تنشيط منطقة محددة في الدماغ ترتبط عادة بتمييز الوجوه والأشياء المرئية.

وشملت الدراسة 18 طفلا مصابا بالتوحد في سن بين 7 و12 عاما، ومجموعة أخرى مؤلفة من 18 طفلا غير مصاب بالتوحد.

وأظهر الجميع مهارات لفظية وقراءة عادية في اختبارات موحدة، إلا أن المصابين بالتوحد تغلبوا على نظرائهم في الاختبارات الحسابية.

وأظهرت الصور الدماغية للأطفال المصابين بالتوحد نشاطا غير معتاد لمنطقة القشرة الصدغية البطنية الدماغية المسؤولة عن معالجة الوجوه والأشياء المرئية الأخرى.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة فينود مينون إنه يبدو أن نمطا فريدا لتنظيم الدماغ يكمن وراء قدرات حل المسائل عند الأطفال المصابين بالتوحد.

المصدر : يو بي آي