نقص الحديد في الجسم قد يؤدي إلى الدوخة وضعف التركيز (دويتشه فيلله)
هل تشعر بالتعب باستمرار؟ هل لديك ضعف في التركيز وتساقط للشعر؟ ربما يكون ذلك بسبب نقص الحديد في الجسم. فالحديد ضروري جدا للحياة، ونقصه أحد أكثر المشاكل الصحية انتشارا في العالم.

يحتوي جسم كل واحد منا على أربعة إلى خمسة غرامات من الحديد، فهو من العناصر الضرورية للجسم والحياة، ونقصه في الدم قد يؤدي إلى أعراض تتراوح ما بين التعب والنعاس إلى فقر الدم وما يرافقه من مشاكل صحية. ويعاني من مشكلة نقص الحديد في الجسم نحو 30% من البشر، أي نحو ملياري شخص في العالم.

ويكمن السبب الأساسي لنقص الحديد في التغذية، ولكن من الممكن أن تكون هناك أسباب أخرى. وتشمل أعراض نقصه الزيادة في ضربات القلب، والدوخة، وضعف التركيز، وتساقط الشعر وهشاشة الأظافر أو الحساسية للبرد. ويقوم الطبيب بإجراء فحص دم للشخص للتأكد من مستوى الحديد لديه.

ويعطي فحص الدم عدة بيانات، منها معدل الهيموغلوبين، وهو البروتين الذي يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء ويقوم بحمل الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الجسم.

ومن أسباب نقص الحديد وجود مشكلة في امتصاصه، وهذا ما يعرف بـ"اضطراب الامتصاص". كما قد يكون السبب وجود نزيف مستمر للدم، فالجسم يفقد الحديد مع أي نزف ولو كان صغيرا.

ويشرح الدكتور شتيفان راكفيتس، أخصائي أمراض الباطنة في العاصمة الألمانية برلين، أنه يمكن للأعراض ألا تظهر إلا عند إصابة الشخص بنقص الحديد بالفعل، مضيفا أن مخزون الحديد في الجسم يكون في البداية ممتلأ ثم يبدأ بالتناقص إلى أن يفرغ تماما، وبعدها تقع الاضطرابات في تكوّن الدم، ولا يظهر ذلك عادة إلا بعد نصف عام.

وبالنسبة للعلاج فيعتمد على السبب الكامن وراء نقص الحديد، وبالنسبة للأشخاص الأصحاء فيكفيهم تناول غذاء منوع يحتوي على اللحوم ومنتجات الحبوب الكاملة وغيرها من الأطعمة الغنية بالحديد ليحصلوا على إمداد كاف لأجسامهم.

أما بالنسبة للمصابين باضطرابات في الامتصاص فقد يوصي الطبيب بأخذهم لمكملات الحديد. أما إذا كان النقص ناجما عن النزيف فيجب فحص مكان النزف، إذ قد يكون النزف المستمر في المعدة مؤشرا على الإصابة بالقرحة المعوية أو سرطان المعدة، فيما قد يشير النزف من الأمعاء إلى سرطان القولون.

المصدر : دويتشه فيلله