الصودا تدفع أبناء الخامسة للتصرف بعدوانية
آخر تحديث: 2013/8/18 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/8/18 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/12 هـ

الصودا تدفع أبناء الخامسة للتصرف بعدوانية

الصودا ذات مضار صحية كثيرة (الأوروبية) 

وجد باحثون أميركيون تفسيرا لميل الأولاد في الخامسة من العمر إلى القتال وتحطيم ألعاب أصدقائهم، إذ اكتشفوا أن شربهم الصودا يزيد من عدائيتهم. وكان يعتقد في السابق أن العلاقة بين شرب الصودا والعدائية محصورة لدى المراهقين.

وأجرى علماء من جامعات كولومبيا وفيرمونت وهارفرد دراسة أظهرت ارتباطا بين شرب الأولاد في الخامسة من العمر للصودا وإظهارهم علامات عدائية ومعاناتهم من مشاكل انتباه وتصرف. ونشرت الدراسة في مجلة علم الأطفال الأميركية.

وشملت الدراسة 2929 أمًّا أجبن عن أسئلة متعلقة بأولادهن الذين يبلغون من العمر خمس سنوات.

وكانت دراسات سابقة أظهرت ارتباطا بين عدائية الأولاد الأكبر سنا واكتئابهم والأفكار الانتحارية، واستهلاك المشروبات الغازية، كما كان يعتقد في السابق أيضا أن هذه المشكلة محصورة لدى المراهقين فقط.

وبينت الدراسة الحديثة ارتباطا بين استهلاك الصودا بشتى أنواعها وزيادة العدائية، إذ يعمد هؤلاء الأولاد الذين في سن الخامسة إلى ضرب الآخرين والشجار معهم، إلى جانب معاناتهم من مشاكل تركيز وسوء تصرف.

المصدر : يو بي آي

التعليقات