ينصح بالانتظار حتى نهاية العام الثاني من عمر الطفل قبل علاج الوحمة الخمرية (الألمانية)
أوصت المؤسسة الألمانية لصحة الأطفال الآباء بالانتظار حتى نهاية العام الثاني من عمر الطفل قبل اتخاذ أي إجراء في علاجه، إذا ما ظهرت لديه وحمة خمرية في منتصف جبينه أو في منتصف رقبته، ولكن مع عرضه على الطبيب منذ اللحظة الأولى التي يرى فيها الأهل هذه الوحمة.

وبالرغم من أن هذه الوحمة المسطحة التي تتخذ شكل الحرف "V" وتتلون باللون الأحمر أو الوردي أو البنفسجي قد تزعج الأهل، ولا سيما إذا ظهرت في منتصف جبين الطفل، فإن المؤسسة أكدت أنه غالبا ما تختفي هذه النوعية من الوحمات من تلقاء نفسها خلال أول عامين من عمر الطفل، وذلك إذا كانت تقع في منتصف الجسم.

وأشارت المؤسسة إلى أنه قلما تختفي هذه الوحمات من تلقاء نفسها إذا كانت تقع على أحد جانبي الوجه أو العنق أو على الجزء العلوي من الجسم ولا تقع في منتصف الجسم.

وتطمئن المؤسسة الألمانية إلى أنه غالبا ما يمكن علاج هذه الوحمات عن طريق الليزر، بحيث تكون غير ملفتة للأنظار على الأقل، وذلك إذا ما كانت البقع فاتحة وتقع على سطح الجلد مباشرة. أما إذا كانت البقع عميقة وكان شكلها ملحوظا للغاية على أحد جانبي الجسم فعادة ما يكون من الصعب علاجها وإزالتها حتى باستخدام الليزر.

المصدر : الألمانية