توجيه الانتقادات وفرض المحظورات على الطفل قد يفاقم الموقف ويزيد رغبته في إيذاء نفسه (الألمانية)
يتعمد بعض الأطفال والمراهقين إلحاق الأذى بأنفسهم باستمرار، ويوضح مختص علم النفس باول بلينر أن هذا السلوك غالبا ما يرجع إلى معاناة الطفل من مرض نفسي خطير، كالاكتئاب مثلا أو اضطراب الخوف والقلق أو اضطراب الأكل.

وأضاف بلينر، عضو الجمعية الألمانية لطب نفس الأطفال والمراهقين بالعاصمة برلين، أن الطفل الذي يعاني تحت وطأة أحد هذه الأمراض النفسية لا يجد في بعض المواقف وسيلة أخرى للتعبير بها عن مشاعره سوى إلحاق الأذى بنفسه. ولذلك شدد بلينر على ضرورة استشارة طبيب نفسي على وجه السرعة.

وعن كيفية التعامل مع الطفل الذي يقدم على إيذاء نفسه، أوصى مختص علم النفس الآباء بأن يشملوا أطفالهم بالعطف والحنان وأن يعبروا لهم بكل وضوح عن وقوفهم بجانبهم ورغبتهم في مساعدتهم. كما حذر بلينر الآباء من توجيه الانتقادات وفرض المحظورات والنواهي على أطفالهم، وإلا فسوف يتفاقم الموقف ويزداد الطفل رغبة في إيذاء نفسه.

المصدر : الألمانية