توصلت دراسة إيطالية حديثة إلى أن الرجال الذين لديهم خصيتان كبيرتان هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمشاكل في القلب، وهي نتيجة مثيرة للاهتمام لأن دراسات سابقة كانت قد ربطت كبر الخصيتين بزيادة الخصوبة.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن باحثين في جامعة فلورنس الإيطالية وجدوا أن الرجال أصحاب خصيتين أكبر حجما يكونون أكثر ميلا للسمنة وللإصابة بارتفاع ضغط الدم وبالتالي لزيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

ودرس العلماء 2809 مرضى يأخذون علاجات للعجز الجنسي، وقاسوا أحجام خصاهم وأخذوا منهم عينات هرمونية قبل أن يتابعوا حالة 1395 منهم لمدة 7 سنوات.

وتبين أن الذين لديهم خصيتان أكبر حجما يميلون أكثر للإصابة بأمراض القلب والشرايين، كما ظهر أن هؤلاء لديهم مستويات عالية من هرمون يضبط إنتاج التستوستيرون.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة الجديدة غوليا راستيريلي، إنه رغم أن حجم الخصيتين يعد عموما مؤشرا للصحة الإنجابية تظهر النتائج أن هذا المعيار يمكن أن يوفر وسيلة لتقييم جوانب أخرى في الصحة العامة كخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

وأشارت إلى أن الأمر يحتاج لمزيد من البحث من أجل إيضاح أية آليات لكبر حجم الخصيتين يمكن أن تلعب دورا في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

ولم توضح الدراسة ما إذا كانت هذه النتائج محصورة فقط بالرجال الذين يعانون من العجز الجنسي أم تنطبق على الأشخاص الأصحاء أيضا.

وتجدر الإشارة إلى أن أبحاثا سابقة كانت قد ربطت كبر الخصيتين بزيادة الخصوبة.

المصدر : يو بي آي