غدد الثدي تصبح حساسة أكثر تجاه الإنسولين أثناء فترة الإرضاع (الألمانية)

وجدت دراسة أميركية حديثة أن هرمون الإنسولين المسؤول عن ضبط مستوى السكر في الدم يلعب دورا مهما في صنع حليب الأم. وقد تفتح هذه النتيجة الباب لفهم أكبر لمرض السكري والدور الذي تلعبه الرضاعة في الوقاية والعلاج.

وأجرى الدراسة باحثون في مركز سينسيناتي الطبي للأطفال في ولاية أوهايو، مستخدمين تسلسل الحمض النووي (RNA)، وذلك لفهم آلية إنتاج الحليب في غدد الثدييات، ولاحظوا أن هذه الغدد تصبح حساسة أكثر تجاه الإنسولين أثناء فترة الإرضاع، وأن بعض الجينات فيها تعمل في هذه المرحلة.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة لورين نومسين ريفرز إن الدراسة تظهر دورا حساسا للإنسولين أثناء فترة تحول ثدي الأم من حالته العادية إلى مصنع بيولوجي لإنتاج كميات عالية من البروتينات والدهون والكاربوهيدرات لتغذية المولود الجديد. ووجد العلماء أن للإنسولين دورا هاما في إنتاج حليب الأم.

ويعتقد أنه سيكون لهذه النتائج تأثير على النصائح الموجّه للأمهات المصابات بالسكري، والدور الذي تلعبه الرضاعة في ضبط مستويات السكر في الدم. 

المصدر : يو بي آي