حالتا وفاة بكورونا في السعودية
آخر تحديث: 2013/7/7 الساعة 17:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/7 الساعة 17:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/29 هـ

حالتا وفاة بكورونا في السعودية

"كورونا نوفل" ينتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية (الأوروبية)

أعلنت وزارة الصحة السعودية السبت وفاة شخصين مصابين بفيروس "كورونا نوفل"، ليرتفع عدد وفيات المرض في السعودية إلى 38 شخصا. كما كشفت الوزارة عن تسجيل ثلاث إصابات جديدة. ويأتي هذا الإعلان بعد يوم واحد من تصريح منظمة الصحة العالمية بأنها سشكل لجنة طوارئ للتعامل مع الفيروس التاجي الجديد. 

وأفادت الوزارة في بيان إعلامي بوفاة شخصين أحدهما من المنطقة الشرقية وعمره 53 عاما، والثاني طفل في عامه الثاني بمحافظة جدة، دون الكشف عن جنسيتهما.

كما كشف البيان عن تسجيل ثلاث حالات مؤكدة مصابة بالفيروس، حالتان منها في منطقة الرياض لمواطنين في الستين من العمر، والثالثة في حفر الباطن بالمنطقة الشرقية لمقيمة تعمل في القطاع الصحي، موضحا أنه تم فحص 77 عينة مخبرية منذ آخر إعلان وكانت نتائجها سلبية، عدا الحالات المذكورة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت يوم الجمعة أن انتشار فيروس "كورونا نوفل" في الشرق الأوسط لم يصل إلى مستوى الطوارئ بعد، ولكنها حثت السلطات الصحية في  جميع أنحاء العالم على تشديد مراقبة المرض.

وأشارت المنظمة الأممية إلى التبليغ عالميا عن 70 حالة -منها 40 وفاة- منذ الإعلان عن أول حالة للفيروس التاجي بالشرق الأوسط في سبتمبر/أيلول الماضي، ظهرت معظمها في السعودية والأردن وقطر والإمارات.

 ظهرت معظم حالات المرض
في السعودية والأردن وقطر والإمارات (رويترز)

وأفادت خمس دول أخرى هي فرنسا وألمانيا وإيطاليا وتونس والمملكة المتحدة، بظهور حالات مرتبطة بأشخاص سافروا إلى الشرق الأوسط.

وقال المدير العام المساعد في قسم الأمن الصحي والبيئة بالأمم المتحدة كيجي فوكودا إن المنظمة ستشكل لجنة طوارئ تضم خبراء دوليين استعدادا لاحتمال تفشي الفيروس التاجي في الشرق الأوسط.

وأشار فوكودا في مؤتمر صحفي بجنيف إلى تزايد القلق حول احتمالية حدوث انتشار دولي للفيروس أثناء العمرة والحج في السعودية، حيث يتوقع حضور أربعة ملايين حاج من جميع أنحاء العالم.

ولجنة الطوارئ هذه هي ثاني لجنة تتشكل بموجب قواعد منظمة الصحة العالمية التي دخلت حيز التنفيذ عام 2007 بعد سنوات من تفشي فيروس متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) عام 2002. وتشكلت اللجنة الأولى للتعامل مع وباء سلالة فيروس "إتش1أن1" عام 2009.

المصدر : وكالات

التعليقات