كورونا نوفل ينتمي لعائلة الفيروسات التاجية (الفرنسية)

أعلن مسؤولون بمستشفى لندن اليوم الخميس وفاة رجل قطري يبلغ من العمر 49 عاما، بعدما كان أصيب بالفيروس التاجي "كورونا نوفل" العام الماضي. وكان آخر تقرير لمنظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي قد أشار إلى أن عدد الإصابات بالفيروس بلغ 77، توفي منهم أربعون.

وقالت المتحدثة باسم مستشفى "جاي آند سان توماس" إن الرجل القطري الجنسية أصيب بمرض تنفسي حاد بسبب فيروس تاجي جديد.

وكان المصاب الذي لم يذكر اسمه قد دخل المستشفى بالدوحة في سبتمبر/أيلول الماضي، ثم نقل لبريطانيا بعدها بأيام. وقبل إصابته بكورونا كان المصاب في المملكة العربية السعودية.

وكانت أول حالة إصابة بسلالة فيروس كورونا نوفل قد اكتشفت في السعودية، كما سجل كل من الأردن وقطر والإمارات العربية المتحدة وفرنسا وألمانيا وتونس وبريطانيا وإيطاليا إصابات بالفيروس.

وقالت منظمة الصحة العالمية في آخر تقاريرها بشأن الفيروس في 26 من الشهر الماضي إن هناك 77 حالة إصابة مؤكدة بالتحاليل المخبرية، بينهم أربعون وفاة، وذلك منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وتشير بيانات المنظمة الأممية إلى أن الأشخاص المصابين إما من الشرق الأوسط أو كانوا مؤخرا فيه.

وينتمي فيروس كورونا نوفل لعائلة الفيروسات التاجية، وهي نفس عائلة فيروس الالتهاب التنفسي الحاد "سارس" الذي ظهر في الصين عامي 2002 و2003 وتسبب بإصابة حوالي ثمانية آلاف شخص، توفي قرابة 10% منهم.

وتشمل أعراض كورونا ارتفاعا في درجة حرارة الشخص وصعوبة في التنفس وسعالا والتهابا رئويا حادا، وقد يهاجم الفيروس الكلى فيصيبها بالفشل، مما قد يؤدي إلى الوفاة.

المصدر : الألمانية