صورة ثلاثية الأبعاد لدماغ فأر (أسوشيتد برس)

أعلن باحثون أميركيون توصلهم إلى ابتكار ذاكرة مزيفة لدى الفئران، مما قد يساعد في التوصل إلى فهم الطريقة التي تتشكل بها الذاكرة لدى البشر. وجاء الإعلان بعد دراسة قاموا فيها بغرس ذكريات لم تحدث لدى الفئران.

وأجرى الدراسة فريق بحثي من مركز علم الوراثة العصبية في معهد ماساشوستس التقني، ونشرت نتائجها في دورية "ساينس" العلمية.

وتمكن الباحثون من جعل الفئران تتذكر أنها تعرضت لصعقة كهربائية في بيئة معينة، بينما تعرضت في الواقع للصعقة في بيئة مختلفة تماما.

ووضع الفريق البحثي الفئران في بيئة معينة، وسمحوا لها بالاعتياد عليها وتذكرها، ثم عمدوا إلى تعريف ووضع علامة على الخلايا الدماغية التي تتشكل الذاكرة فيها لدى هذه الفئران، غير أنهم لم يوجهوا إليها صعقة كهربائية في تلك البيئة.

وفي اليوم التالي، وجه الباحثون صعقة كهربائية للفئران في بيئة مختلفة تماما عن السابقة، بينما عمدوا إلى تحفيز خلايا الدماغ التي سبق أن وضعوا علامة عليها على أنها تحفز الذاكرة.

وفي اليوم الثالث، أعاد الباحثون الفئران إلى البيئة الأولى فلاحظوا أنها أصيبت بالهلع، مما يشير إلى أنها تذكرت أنها تعرضت لصعقة كهربائية في البيئة الأولى، وهو ما لم يحدث قط.

ثم أجرى الباحثون سلسلة من التجارب، فتأكدوا أن ردة فعل الفئران مبنية على ذاكرة خاطئة.

وقال عضو الفريق البحثي سوسومو تونيغاوا الحائز على جائزة نوبل لعمله في علم المناعة، إن نتائج الدراسة تذكر باحتمال وجود ذاكرة لا يمكن الاعتماد عليها لدى الفئران والإنسان.

وأضاف أنه بسبب تطابق تشكل آليات الذاكرة بين الفئران والإنسان، فإن هدف هذه الدراسة جعل الأشخاص يدركون إلى أي درجة لا يمكن الاعتماد على ذاكرة الإنسان.

وأشار تونيغاوا إلى أن هذه المسألة تطرح سؤالا حول لماذا جُعل الدماغ بهذه الطريقة حتى يشكل ذاكرة وهمية؟ مؤكدا أن لا أحد يعلم الإجابة على هذا السؤال حتى الآن.

المصدر : يو بي آي