الحذاء المغلق يحمي قدم مريض السكري من الأحجار والجروح شريطة أن يكون واسعا ومريحا ولا يحتوي على مواقع حياكة قد تؤدي للضغط على القدم (الأوروبية)
أوصت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السكري بأن يرتدي مرضى السكري، بنوعيه الأول والثاني، أحذية مغلقة حتى في ظل درجات الحرارة المرتفعة خلال فصل الصيف، وذلك لحماية القدمين من التعرض للأحجار الصغيرة التي قد تسبب حدوث جروح فيهما تتطور إلى تقرحات.

وأوضحت الجمعية السبب وراء ذلك بأنه غالبا ما تتسبب الأحجار الصغيرة التي تدخل إلى القدم عبر الأحذية المفتوحة كالصنادل مثلا، في إصابة مرضى السكري بجروح في القدم لا يلاحظونها عادة نتيجة التلف الذي لحق بأعصابهم بفعل المرض.

ووفقا للجمعية فإن واحدا من بين كل أربعة أشخاص مصابين بالسكري -سواء من النوع الأول أو الثاني- يعاني على مدار حياته من جروح في القدم تعرف باسم "قدم السكري". ويمكن أن تتسبب هذه الجروح في نشوء تقرحات لدى مريض السكري قد تعرضه في أسوأ الأحوال لخطر بتر القدم.

من جهته يؤكد راينر شوماخر -نائب رئيس الرابطة المركزية لتكنولوجيا صناعة الأحذية الطبية بمدينة هانوفر- أنه من الأفضل أن يرتدي مرضى السكري المعرضين لخطر الإصابة بمتلازمة القدم السكرية الأحذية المغلقة التي تسمح بنفاذ الهواء إلى القدم وتحتوي على بطانة داخلية طرية، محذرا من احتواء الحذاء على مواضع حياكة من الداخل يمكن أن تتسبب في ظهور مواضع ضغط على القدم.

أما بالنسبة لمن أصيب بالفعل بقدم السكري، فيوصيه شوماخر بضرورة ارتداء نوعيات خاصة من الأحذية الواقية الخاصة بحالته ووفق ما يوصي به الطبيب.

ويجب على مريض السكري فحص قدميه بانتظام لاكتشاف أية إصابة بهما وعلاجها سريعا، وبإمكانه أن يفعل ذلك لدى الطبيب، أو في المنزل مستعينا بمرآة، أو بمساعدة أحد أفراد الأسرة.

المصدر : الألمانية