الالتزام بقواعد الاستعمال يحول دون إصابة الأطفال عند اللعب على الزحاليق المائية (الألمانية)
تعد الزحاليق المائية من الألعاب المحببة إلى قلوب الأطفال في المتنزهات الترفيهية والمصايف، إلا أنه من الضروري الالتزام بقواعد الاستخدام الصحيح لها، إذ قد يؤدي الاستعمال الخاطئ إلى إصابة الطفل بكدمات في الجسم، أو تعرضه لإصابات خطيرة في الظهر.
 
ويوضح الخبير هانز كوبر من الهيئة الفنية لمراقبة الجودة بمدينة كولونيا، أن الإصابات الناجمة عن استخدام الزحاليق المائية غالبا ما ترجع إلى استخدام الطفل للزحلوقة بشكل خاطئ، إذ ينزلق الكثير من الأطفال إلى الخلف على الرغم من أن هذا الأمر ممنوع، أو ينزلقون بشكل ثنائي أو يقفون في منتصفها لزيادة أجواء الإثارة.
 
وشدد الخبير على ضرورة أن يتفق الآباء مع طفلهم على قواعد استخدام الزحلوقة لاتقاء هذه المخاطر. ولتحديد هذه القواعد بشكل مثالي، يجب على الآباء قراءة اللافتات الإرشادية المعلقة في المتنزهات لمعرفة المرحلة العمرية التي يسمح للطفل عندها اللعب على الزحاليق، وكذلك الوضعيات السليمة لذلك، لافتا إلى أن بعض أنواعها يحتوي على مصابيح ضوئية تحدد متى يجوز للطفل التالي أن يصعد إليها.

المصدر : الألمانية