على الطفل أن يدخل تدريجيا إلى الماء وليس فجأة (غيتي إيميجز)
حذرت الجمعية الألمانية لمساعدة الأطفال من مرضى القلب، من أن ارتفاع درجات الحرارة والسخونة الشديدة خلال فصل الصيف يمكن أن يتسبب في الإضرار بالأطفال بشكل عام، والأطفال المصابين باضطرابات نظم القلب على وجه الخصوص.

ولوقاية هؤلاء الأطفال توصي الجمعية بضرورة تجنبهم ممارسة الرياضة تحت أشعة الشمس المباشرة، وكذلك عدم النزول إلى المياه في حمامات السباحة بشكل مفاجئ.

ومن الأفضل أن يقوم الطفل بملامسة جسده للماء تدريجيا في البداية، على أن ينزل بعد ذلك بكامل جسمه بحذر إلى الماء، إذ يعمل ذلك على الحفاظ على الدورة الدموية لديه ويقيها من الاضطرابات.

ونظرا لأنه من الممكن إصابة الطفل باضطرابات نظم القلب في ظل سخونة فصل الصيف على الرغم من تلقيه للأدوية، فتوصي الجمعية بضرورة تبريد بشرة الطفل على الفور إذا ما عانى من خفقان القلب، مؤكدة أن من الأفضل جلوس الطفل في هذا الوقت في الظل.

وتشير الجمعية إلى أنه باتباع هذه الإسعافات البسيطة يمكن أن تختفي أعراض اضطرابات نظم القلب لدى الطفل من تلقاء نفسها، ولكن إذا لم يحدث ذلك وظل الطفل يعاني من اضطراب في ضربات القلب، فتشدد الجمعية حينئذ على ضرورة استدعاء طبيب طوارئ على الفور.

المصدر : الألمانية