مني الآباء ينقل البدانة للأبناء
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/18 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/11 هـ

مني الآباء ينقل البدانة للأبناء

سمنة الأب تغيّر تركيب المني لديه (رويترز)

حذرت دراسة أسترالية حديثة من احتمال توريث الآباء السمينين البدانة إلى أبنائهم وأحفادهم، وذلك عبر حدوث تغييرات جزيئية في تركيب المني لديهم تنتقل وقت الإخصاب إلى البويضة التي تتطور لاحقا إلى الجنين. ولفتت إلى أن المواليد الإناث هن أكثر عرضة للتأثر بهذه التغيرات.

وأجرى الدراسة فريق بحثي من جامعة أديلايد بولاية أستراليا الجنوبية، ووجدوا أن قابلية البدانة يتم توريثها عبر مني الآباء السمينين إلى أبنائهم وأحفادهم.

واستنتج الباحثون أن الأجنة الذكور والإناث يعانون الخطر عينه من وراثة مشكلة السمنة بهذه الطريقة، غير أن هذا الخطر أكبر لدى الإناث. وأكدوا أن تناول الأطفال غذاء صحيا وإتباعهم نمط حياة صحيا قد لا يقيهم هذا الخطر.

وقال الباحث الأساسي في الدراسة تود فولستون إن نظام الوالد الغذائي يغير البنية الجزيئية للمني، مؤكدا أن التغيير الطارئ على مني الآباء السمينين قد يؤدي إلى إصابة الجنين بالسمنة وبأمراض الأيض في وقت لاحق من الحياة، لافتا إلى أن الإناث أكثر عرضة من المذكور للمعاناة من زيادة الوزن أو السمنة.

وأشار فولستون إلى أن خطر إصابة الأجنة الذكور والإناث بداء السكري الناجم عن السمنة متساو، كما أن توريثها للأحفاد محتمل أيضا ولو بدرجة أقل، محذرا من أن هذا قد يحدث حتى ولو لم يعانِ الآباء من أي أعراض لداء السكري.

وأضاف أنه كان معروفا أن صحة الأمهات قبل وخلال الحمل قد تؤثّر في صحة الطفل، غير أنه غالبا ما تم تجاهل دور صحة الأب في صحة الجنين.

ودعا فولستون إلى التركيز على صحة الأم وصحة الأب أيضا عند تكون الجنين، مؤكدا على ضرورة إيلاء الآباء أهمية إضافية لنظامهم الغذائي وتمارينهم الرياضية مما قد يؤثر بشكل إيجابي على أولادهم وأحفادهم.

المصدر : يو بي آي
كلمات مفتاحية:

التعليقات