العديد من منتجات الشاي تحتوي على مواد يمكن أن تصيب الكبد بالأمراض والسرطان (أسوشيتد برس)

حذر المعهد الألماني لتقييم المخاطر من احتواء بعض أنواع الشاي على مواد ضارة يمكن أن تسبب الإصابة بالسرطان، ولذلك فقد نصح بتنويع المشروبات الساخنة التي يتناولها الأطفال والمرضعات بشكل خاص، وعدم اقتصارها على الشاي فقط، وذلك كإجراء احترازي لتقليل مأخوذ هذه الفئات منه.

وتشير النتائج الأولى لدراسة أجراها المعهد إلى أن العديد من منتجات الشاي تحتوي على كميات كبيرة من مواد تستخدمها النباتات في حماية نفسها من الأعداء المفترسين، وهي مواد يمكن أن تصيب الكبد بالأمراض والسرطان.

وشملت الدراسة 221 عينة من أنواع الشاي المتداول في الأسواق الألمانية، من بينها شاي الشمر وشاي البابونج الألماني وشاي الأعشاب وشاي النعناع.

وقال رئيس المعهد أندرياس هينزل إن الباحثين اكتشفوا في بعض العينات نسبا كبيرة من هذه المواد التي تستخدمها النباتات في الدفاع عن نفسها ضد الحشرات والكائنات المفترسة، لافتا إلى أنه من الضروري التأكد من صحة هذه البيانات ومعرفة ما إذا كانت هذه النتائج صدفة أم جاءت نتيجة تلوث عرضي لهذه الأنواع من الشاي.

وأوضح المعهد عدم وجود خطر من تناول هذه الأنواع من الشاي التي وجدت بها مثل هذه المواد على المدى المتوسط، ولكنه حذر من شربها لمدة طويلة وبكميات فوق المتوسط. كما نصح بتقليل تناولها من قبل فئات الأطفال والمرضعات وعدم حصر تناولهم للمشروبات الساخنة على هذه الأنواع.

ويشار إلى أن الألمانيين يصنفون الكثير من الأعشاب التي تغلى وتشرب في الماء على أنها شاي، مما يعني أن نتائج هذه الدراسة تشمل المشروبات العشبية ولا تقتصر على أنواع الشاي التقليدية كالأسود والأحمر.

المصدر : الألمانية