توصلت دراسة إيطالية حديثة إلى أن المصابين بالسرطان أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر، كما أن المصابين بالأخير ينخفض لديهم خطر الإصابة بالسرطان. وقد عزا العلماء ذلك إلى دور تلعبه جينات معينة في الإصابة بالسرطان والزهايمر.

وراجع الباحثون في مجلس الأبحاث الوطني الإيطالي بيانات أكثر من 204 آلاف شخص في إيطاليا تتجاوز أعمارهم سن الستين، وذلك على مدار ست سنوات.

وخلال الفترة المذكورة أصيب قرابة 21.5 ألفا من النساء والرجال بالسرطان، في حين أصيب 2800بالزهايمر.

ووجد الفريق البحثي أن مرضى السرطان أقل عرضة بنسبة 35% للإصابة بالزهايمر. كما تبين أن المصابين بالزهايمر كانوا أقل عرضة بنسبة 50% للإصابة بالسرطان.

ويعتقد الباحثون بأن هذه النتائج من شأنها أن ترشدهم إلى علاجات أفضل للمرضين على المدى البعيد.

وأكد الباحث المسؤول عن الدراسة ماسيمو موسيكو أنه من الناحية العملية تشير النتائج إلى أن بعض الجينات التي تبين أنها تعمل على تنمية السرطان وضبطه، قد تلعب أيضا دورا في مرض الزهايمر.

ووجد العلماء أن الإصابة بأحد المرضين قد يكون لها تأثير وقائي ضد الآخر بالتخفيف من خطر الإصابة به.

المصدر : يو بي آي