الكالسيوم يحمي المرأة من هشاشة العظام (الألمانية)

د. أسامة أبو الرب-الجزيرة نت

تنشغل الكثير من الأمهات والزوجات في رمضان بتحضير الطعام للأسرة من فطور وسحور، والدعوات على الإفطار والمناسبات الاجتماعية، وفي غمرة انشغالهن قد ينسين الانتباه إلى مأخوذهن من الكالسيوم، وهو أمر سينعكس سلبا على صحتهن.

ويساعد الجو الرمضاني في بعض الأحيان على إغفال الكالسيوم، فالمرأة على الإفطار قد تجد نفسها عطشى وتشرب كميات كبيرة من الماء، مما لا يبقي لديها مجالا لشرب الحليب أو اللبن. كما أن طبيعة الصيام قد تنفرها من تناول الأجبان لأنها مالحة وقد تفاقم من عطشها نهارا. بالإضافة إلى إقبال الصائمين على شرب العصائر الرمضانية كالتمر هندي وعرق سوس التي تعد فقيرة بالكالسيوم.

ويلعب الكالسيوم دورا أساسيا في صحة الجسم، فهو ضروري للحصول على أسنان وعظام قوية، كما يؤدي دورا مهما في وظائف العضلات والقلب والأعصاب. ولا يستطيع الجسم تكوين الكالسيوم ذاتيا، بل يجب أن يحصل عليه من مصادر خارجية والتي تشمل الحليب ومنتجاته كاللبن والجبن واللبنة، والخضار الورقية الداكنة كالبروكلي، والمكسرات كاللوز والفول السوداني، والأغذية المدعمة بالكالسيوم كالعصائر والحبوب التي تحمل علامة "مدعم بالكالسيوم".

تأثير سلبي
يؤدي انخفاض مأخوذ الكالسيوم إلى تأثير سلبي على العظام، مما يؤدي لرفع مخاطر الإصابة بترقق العظام وما قد يتبع ذلك من زيادة احتمالية التعرض للكسور، ويشكل الحصول على مأخوذ مناسب من الكالسيوم خلال الصغر الخط الأول للوقاية من هشاشة العظام، بالإضافة لممارسة الرياضة والحصول على ما يكفي من فيتامين "دي".

ويوصي الأطباء بأن تحصل المرأة التي يتراوح عمرها بين 19 وخمسين عاما على ألف مليغرام يوميا من الكالسيوم، أما إذا كانت حاملا أو مرضعا أو جاوزت الخمسين فيجب أن تحصل على 1200 مليغرام.

حضري القطايف بجبن قليل أو خال من الدسم (الأوروبية)

ويزود الكوب الواحد من الحليب أو اللبن الجسم بــ300 مليغرام من الكالسيوم، أما الجبن فتعطي الأونصة الواحدة منه (28 غراما) أكثر من 200 مليغرام بقليل. أما اللبنة فتعطي ملعقة الطعام منها 150 مليغراما (هذا يعتمد على نوع اللبنة ودرجة كثافتها، فكلما كانت أصلب كان تركيز الكالسيوم فيها أعلى).

 وحتى تحافظي على مأخوذ مناسب من الكالسيوم ننصحك بالتالي:

  • احرصي على تناول كوب من اللبن أو الحليب خالي الدسم على الفطور والسحور، وبإمكانك أن تضيفي اللبن إلى سلطة الخيار وبذلك أنت تدمجين ألياف الفواكه مع كالسيوم اللبن.
  • استعيضي عن الجبن باللبنة، فهي مصدر جيد للكالسيوم، وتناولي النوعيات غير المالحة منها واشربي كميات كافية من الماء.
  • أضيفي السلطات الخضراء إلى وجبتك للشعور بالشبع بكمية أقل والحصول أيضا على الكالسيوم.
  • احصلي على كفايتك من فيتامين "دي" الضروري لصحة العظام، خاصة أن الخروج في الشمس قد يكون صعبا في رمضان، مع أنه بإمكانك الخروج إلى الشرفة قبل الغروب والاستمتاع بمشهد الشمس والحصول على فيتامين "دي" من أشعتها. أما من الغذاء فأسهل طريقة للحصول على مأخوذ مناسب من الفيتامين هو تناول الحليب المدعم بفيتامين "دي".
  • قللي من المشروبات الغازية، فقد ربطتها بعض الدراسات بارتفاع مخاطر ترقق العظام، ومع أن العلاقة ليست مفهومة تماما لكنها قد تكون بكل بساطة أنك عندما تتناولين المزيد من المشروبات الغازية فلن يبقى عندك متسع لشرب الحليب.
  • اصنعي القطايف والحلويات الرمضانية بمنتجات الحليب الخالية من الدسم، وتناوليها بحكمة لأنها تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.
  • مع أن المكسرات كاللوز والفول السوداني مصادر للكالسيوم، إلا أنها غنية بالطاقة، كما قد تفاقم عطشك أثناء الصوم. تناولي كميات قليلة منها واجعلي تركيزك على منتجات الحليب.

المصدر : الجزيرة