التدخين.. رائحة سيئة وصحة مدمرة (الأوروبية)

أعلن باحثون اليوم الاثنين أن تطبيق إجراءات لمكافحة التدخين مثل زيادة الضرائب على منتجات التبغ وحظر إعلاناتها وفرض قيود على التدخين في الأماكن العامة، يمكن أن يمنع عشرات الملايين من حالات الموت المفاجئ في شتى أنحاء العالم.

وجاءت هذه النتائج في دراسة مستقلة نشرتها منظمة الصحة العالمية وأكدت أن الخطوات الصغيرة التي اتخذتها تركيا ورومانيا و39 دولة أخرى بين عامي 2007 و2010 قد أنقذت بالفعل حياة أشخاص.

وفي النشرة الشهرية لمنظمة الصحة العالمية أشار البروفيسور في المركز الطبي بجامعة جورج تاون في واشنطن، ديفد ليفي، إلى أن تعميم هذا التقدم الذي حققته تلك الدول عالميا قد يؤدي لتفادي عشرات الملايين من حالات الوفاة المرتبطة بالتدخين.

وأضاف ليفي، الذي قاد الدراسة، أن توسيع استخدام هذه القيود يمكن أن يؤدي أيضا إلى خفض تكاليف الرعاية الصحية وزيادة وزن المواليد.

وقالت الدراسة إن إجراءات الحد من التبغ المطبقة بالفعل في تلك الدول الـ41، والتي من بينها أيضا باكستان والأرجنتين وإيطاليا، في طريقها لإقناع ما يقدر بنحو 15 مليون شخص بعدم التدخين.

وأكدت أن هذا سيمنع نحو 7.4 ملايين حالة وفاة مرتبطة بالتدخين بحلول عام 2050.

ووجد الباحثون أن أنجع الإجراءات تتمثل في وسيلتين: زيادة الضرائب على التبغ ومنتجاته وحظر التدخين في المكاتب والمطاعم والأماكن العامة الأخرى، مضيفين أن الوسيلة الأولى ستمنع 3.5 ملايين حالة وفاة مرتبطة بالتدخين، والثانية ستمنع 2.5 مليون وفاة.

المصدر : رويترز