الخروج بعربة الرضيع ينبغي أن يكون قبل الساعة العاشرة صباحا أو بعد الرابعة عصرا (الألمانية)
أكدت طبيبة الأطفال مونيكا نيهاوس أن بشرة الأطفال الرضع تحتاج إلى حماية خاصة من أشعة الشمس، مشددة على ضرورة إبقاء الطفل الرضيع الذي يقل عمره عن ستة أشهر، في أماكن الظل وعدم تعريضه لأشعة الشمس المباشرة قدر الإمكان.

وأوضحت مونيكا عضوة الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بمدينة فايمر، أن بشرة الرضيع أرق من بشرة البالغين، لذلك عادة ما تمتص الأشعة فوق البنفسجية للشمس على نحو أسرع مما يحدث لدى البالغين. كما لا يمكن لبشرته تكوين كمية كبيرة من الأصباغ مثلما يحدث لدى البالغين، وبالتالي لا يمكنها حماية نفسها من أشعة الشمس الضارة.

وإذا أراد الآباء الخروج مع رضيعهم في العربة المخصصة له، تنصحهم الطبيبة بالقيام بذلك قبل الساعة العاشرة صباحا أو بعد الرابعة عصرا، لافتة إلى أنه من الأفضل أن تكون هذه العربة مزودة بحاجز للحماية من أشعة الشمس.

أما عند خروج الطفل في السيارة، فيجب وضع عازل على زجاجها لحمايته من أشعة الشمس فوق البنفسجية، إذ يعمل زجاج السيارة على حجب الأشعة المتوسطة الموجة دون الطويلة التي قد تتسبب في إصابة بشرة الطفل بحروق أيضا.

يوضع كريم الوقاية على بشرة الطفل ل ساعتين
أو إذا تعرق بشدة (الألمانية)

ملابس خفيفة وطويلة
ولحماية الطفل بشكل سليم عند الخروج به إلى أشعة الشمس، تؤكد مونيكا أن الملابس الخفيفة التي تغطي الأذرع والسيقان تعد الوسيلة المثلى لذلك، لافتة إلى أنه من الأفضل أيضا استخدام قبعة شمس مزودة بحافة وحماية لمؤخرة الرقبة كي تغطي المواضع الأكثر عرضة للأشعة، وهي الوجه والأذن ومؤخرة الرقبة.

وبعد أن يبلغ الرضيع ستة أشهر يمكن للآباء استخدام كريم حماية من الشمس له، ولكن ذلك لا يعني مطلقا الاستغناء عن الإجراءات الوقائية السابقة، لأن إبقاء الطفل في أماكن الظل واستخدام ملابس مصنوعة من أقمشة لا تسمح بنفاذ الأشعة فوق البنفسجية تعد وسيلة الوقاية الأمثل من أشعة الشمس الضارة.

وحول مواصفات الكريم المناسب لبشرة الطفل، يجب استخدام كريمات وقاية من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة وذي معامل حماية أكبر من 35 على الأقل، كما ينبغي الابتعاد عن الكريمات أو الغسول المحتوية على كحوليات أو عطور لأنها تتسبب في جفاف البشرة.

وحول كيفية استعماله، توصي أخصائية الأطفال بوضع كريم حماية الشمس على بشرة الطفل وتجديده كل ساعتين، أو إذا تعرّق الطفل بصورة شديدة، وعندها يتم تنظيف بشرته أولا من العرق وتجفيفها جيدا، ثم وضع الكريم عليها مجددا.

المصدر : الألمانية