تشكل إجراءات منع انتقال العدوى خطا أساسيا في الوقاية من العدوى بفيروس نوفل ويترز)

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الأحد وفاة ثلاثة سعوديين جراء إصابتهم بفيروس كورونا نوفل، وبذلك يرتفع عدد الذين قضوا بهذا المرض في السعودية إلى 24 شخصا. كما ذكرت الوزارة أن إجمالي عدد المصابين قد وصل حتى الآن إلى 38.

وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إن ثلاثة من المرضى المصابين بالفيروس التاجي الجديد، الذين أعلن عن إصابتهم في وقت سابق، توفوا جراء هذا المرض في المنطقة الشرقية من المملكة.

وأوضح البيان أن اثنين من المتوفين كانا يعانيان من أمراض مزمنة وفشل في الكلى.

وأضاف أن الوزارة فحصت خلال الأيام الثلاثة الماضية 155 عينة يشتبه في إصابتها بالفيروس، لكن النتائج كلها كانت سلبية.

وكانت وزارة الصحة أعلنت الخميس عن وفاة ثلاثة سعوديين جراء إصابتهم بفيروس كورونا من المنطقة الشرقية، وكانوا أدخلوا إلى المستشفى منذ شهر وجميعهم لديهم فشل مزمن في الكلى وأمراض أخرى، وتتراوح أعمارهم ما بين 24 و60 عاما.

وذكرت الوزارة أن إجمالي عدد المصابين حتى الآن قد وصل إلى 38 شخصا.

وينتمي فيروس كورونا نوفل إلى عائلة من الفيروسات تسمى التاجية أو الإكليلية، وينتمي إليها أيضا فيروس الالتهاب التنفسي الحاد "سارس" الذي ظهر في الصين عامي 2002 و2003 وتسبب في إصابة ما يقارب 8000 شخص، توفي منهم 10%.

ولم تتمكن منظمة الصحة العالمية حتى الآن ولا السلطات الصحية السعودية من تحديد آلية العدوى الدقيقة، ولكنها قالت إنه قد ينتقل عند حدوث مخالطة طويلة بالمصابين. كما لم يتم تحديد الحيوان الذي انتقل منه الفيروس للإنسان، وذلك رغم أن البنية الجينية للفيروس تشبه فيروسا يصيب الخفافيش.

المصدر : وكالات