ضغط الدم قد يؤثر على دماغ الطفل
آخر تحديث: 2013/6/17 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/17 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/9 هـ

ضغط الدم قد يؤثر على دماغ الطفل

ارتفاع ضغط الدم مرض ليس محصورا على الكبار فقط (الألمانية)

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن إصابة الطفل بارتفاع ضغط الدم قد تؤثر بالسلب على القدرات المعرفية لديه، ويظهر ذلك في تراجع قدرة الطفل على التركيز وتذكر الصور والكلمات مقارنة بأقرانه الأصحاء.

وأجرت الدراسة الجمعية الأميركية لعلاج الأطفال والمراهقين، ووجدت أيضا أن تدني الوضع الاجتماعي للطفل يتسبب في تراجع هذه القدرات المعرفية لديه بشكل إضافي.

وشملت الدراسة 37 طفلا مصابا بارتفاع ضغط الدم و24 آخرين من الأصحاء الذين يتمتعون بمعدلات ضغط دم طبيعية، وكان متوسط أعمارهم 15 عاما. وكان 70% من الأطفال المصابين بارتفاع ضغط الدم يعانون من زيادة في الوزن، في حين عانى 58% من الأطفال الأصحاء من زيادة الوزن.

وأوضح المشرف على الدراسة الدكتور مارك لانده أنه لم يتم التوصل بشكل واضح حتى الآن إلى الأسباب التي يعزى إليها التأثير السلبي لارتفاع ضغط الدم على القدرات المعرفية لدى الطفل.

وأشار لانده إلى أن هناك بعض العوامل المحتملة، كأن يتسبب ارتفاع ضغط الدم ذاته في إضعاف القدرات المعرفية لدى الطفل، إذ يتعرض دماغه للضرر نتيجة الضغط المرتفع مثل أعضاء الجسم الأخرى التي تتأثر بالمرض، كالكلى والقلب والعين. وعلى الصعيد المقابل يعتقد أن الأطفال المصابين بمشاكل معرفية هم أكثر عرضة في الأساس للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ونبه الطبيب إلى أنه رغم أن نتائج هذه الدراسة لا تزال أولية ولا يمكن تقييم مدى أهميتها من الناحية السريرية حتى الآن، فإنه ينبغي على الآباء الأخذ في الاعتبار أن من الممكن أن تتسبب إصابة الطفل بارتفاع ضغط الدم في تراجع قدراته المعرفية، مع العلم بأن هذا التأثير يظهر بشكل خاص لدى الأطفال من الطبقات الاجتماعية الدنيا.

المصدر : الألمانية

التعليقات