أحذية الكعب العالي قد تبدو جميلة لكنها مؤذية للقدمين والظهر (الأوروبية)
تحظى أحذية الكعب العالي بشعبية بين النساء وخاصة الشابات منهن، وينتعلها الملايين في العالم، لكن الأطباء يحذرون من مخاطرها الصحية، مما يستدعي الحكمة في اختيارها وارتدائها.

ويعتمد مبدأ الحذاء على رفع الكعب أكثر من أصابع القدم، وهي أخذت اسمها من ذلك. وتقبل النساء عليها لاعتقادهن أنهن يظهرن بها بمظهر أكثر جاذبية وعصرية، وقد يصل ارتفاع الكعب إلى ثمانية سنتيمترات أو أكثر.

ويعتقد المختصون أن طبيعة الحذاء تؤدي لتركيز ضغط كبير وغير ملائم على الأصابع والقدمين ومفاصل الركبة والظهر، مما قد يؤدي لزيادة مخاطر حدوث أضرار فيها. كما قد يزيد من احتمالية سقوط المرأة خلال سيرها خاصة إذا كانت الأرضية زلقة مما قد يؤدي لحدوث إصابات.

ومع أن النصيحة المثالية قد تكون الامتناع عن ارتدائها، إلا أن ذلك قد يكون صعبا، لذك من الأفضل اتباع الآتي:

  • تقليل انتعال حذاء الكعب العالي لأدنى حد، وقصره على المناسبات، مع محاولة أن تبقى المرأة جالسة أثناء انتعاله.
  • عدم ارتداء الحذاء في العمل والنشاطات اليومية، إذ يزيد ذلك من احتمالية حدوث آلام القدمين وتورمهما، والاستعاضة عن ذلك بحذاء عادي.
  • محاولة اختيار الأحذية ذات الكعب المنخفض أو المتوسط، والابتعاد عن الكعب المرتفع للغاية كالذي يتجاوز ارتفاعه ثمانية سنتميترات.
  • الحرص على ألا يكون الحذاء ضيقا حتى لو كان الكعب عاليا، حتى لا يضيف ذلك ضغطا آخر على القدم.

المصدر : الجزيرة