الشواء غير الصحي يؤدي لتفحم اللحم وتكوّن مواد قد تسبب السرطان فيه (الألمانية)
يستمتع الكثيرون بالشواء، بدءا بتحضير اللحوم وتجهيز النار ومراقبة المشويات وهي تنضج برائحتها المميزة، وانتهاءً بتناولها والتلذذ بطعمها بعد نضجها على الفحم. ولكن الطعام المشوي قد يحمل مخاطر على الصحة، ولذلك تجب مراعاة بعض الأمور أثناء تحضيره.

وتوصي الجمعية الألمانية للتغذية محبي الشواء بضرورة الالتزام ببعض القواعد، إذ يجب رفع اللحوم من فوق شبكة الشواء بمجرد ملاحظة أنها نضجت، لأنه كلما أصبح لون اللحم غامقا زادت احتمالية احتوائه على مواد ضارة بالصحة كالأمينات والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات، التي يشتبه في أنها تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وكي لا تصبح الأطعمة محتوية على هذه المواد السامة، من الضروري وضع اللحوم المحتوية على دهون وكذلك التي تم تتبيلها على صفائح شواء أو لفها في ورق ألومنيوم بدلا من وضعها على شبكة الشواء مباشرة، نظرا لأن سقوط الدهون أو الزيوت الموجودة في التتبيلة على الفحم المتوهج يتسبب في احتراقها، ومن ثم تتصاعد الأدخنة المحتوية على مادة الهيدروكربونات السامة فتظل عالقة باللحوم وتصل للإنسان بعد ذلك عند تناولها.

كما يفضل وضع اللحوم على شبكة الشواء على الفحم، بحيث لا يقع الفحم المتوهج تحتها مباشرة، بل يكون بعيدا عنها على أحد جانبي الشواية.

وتحذر الجمعية من شواء اللحوم أو النقانق المملحة، إذ يمكن أن يتسبب ذلك في تكون مادة النيتروزاماين المسببة للسرطان، مشددة على ضرورة إزالة المواضع الغامقة أو المحروقة من اللحوم التي تم شواؤها قبل الأكل.

المصدر : الألمانية