التزلج العنيف يرفع مخاطر عدم انتظام القلب
آخر تحديث: 2013/6/12 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/12 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/4 هـ

التزلج العنيف يرفع مخاطر عدم انتظام القلب

التزلج على الثلج رياضة قد لا تكون سهلة (الأوروبية)

توصلت دراسة سويدية حديثة إلى أن المشاركين في أحد أصعب سباقات التحمل في العالم "سباق فازالوبيت للتزلج عبر البلاد" في السويد، ترتفع لديهم مخاطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب.

ونشرت نتائج الدراسة اليوم الأربعاء في مجلة القلب الأوروبية، ودرست 53 ألف متسابق شاركوا في سباق فازالوبيت ما بين عامي 1989 و1998.

وكانت دراسات سابقة قد وجدت أن رياضيي رياضات التحمل معرضون بشكل أكبر للإصابة باضطرابات في معدل ضربات القلب أو عدم انتظامها، من الناس غير النشطين.

ويشير البحث الجديد إلى أن مخاطر هذه الاضطرابات ترتفع لدى الرياضيين المتنافسين الذين يشكلون نخبة ممارسي هذه الرياضات.

ويقول الباحث المشارك في الدراسة كاسبر أندرسن من قسم العلوم الطبية بمستشفى جامعة أوبسالا السويدية، إن كون الشخص ضمن أسرع المجموعات أو إذا كان شارك في هذه المسابقات لأكثر من خمس مرات خلال فترة عشر سنوات يضاعف من خطر إصابته بأنواع مختلفة من اضطرابات بطء دقات القلب.

كما أظهرت النتائج ارتفاع مخاطر الرجفان الأذيني بين هؤلاء الرياضيين المشاركين، لكن لم تظهر مؤشرات على وجود مخاطر أعلى للوفاة المبكرة.

ويمتد سباق فازالوبيت على طول تسعين كيلومترا، ويعد أحد أطول وأكبر سباقات التزلج في العالم.

ويشارك في السباق أشخاص هم عموما أكثر صحة من عامة السكان، إذ يدخنون أقل، ويتناولون كمية أقل من الدهون ومقدارا أكبر من الألياف، كما يتميزون بصحة عقلية وبدنية أفضل.

ووجد الباحثون أن المتسابقين الذين أظهروا أسرع وقت لإنهاء السباق وبلوغ خط النهاية، ترتفع لديهم احتمالية تطوير عدم انتظام ضربات القلب في السنوات اللاحقة بنسبة 30%.

ولفت أندرسون إلى أنه من المتوقع العثور على نفس النمط في رياضات التحمل الأخرى مثل ماراثون الجري.

وبالرغم من ذلك كانت معدلات الوفاة لدى المتسابقين أقل من بقية السكان بنسبة النصف، كما لم ترتفع لديهم مخاطر عدم انتظام ضربات القلب الذي يمكن أن يسبب الموت المفاجئ.

ويشير الباحثون إلى أن النتائج لا تظهر أن الرياضة تسبب عدم انتظام ضربات القلب، وينبغي ألا يمنع الناس من ممارستها.

ويؤكد أندرسون على أن النشاط البدني وممارسة الرياضة لهما تأثير إيجابي في تقليل مخاطر العديد من الأمراض كاعتلال القلب والأوعية الدموية.

المصدر : الفرنسية

التعليقات