فشل الفحوصات الوقائية لسرطان الثدي
آخر تحديث: 2013/6/11 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/11 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/3 هـ

فشل الفحوصات الوقائية لسرطان الثدي

صور تبين نتائج فحص وقائي للكشف عن سرطان الثدي (الألمانية)
أفادت دراسة بريطانية مهمة نشرتها صحيفة ديلي تلغراف أن 25 سنة من الفحوصات الوقائية لسرطان الثدي فشلت في تقليل الوفيات بسبب هذا المرض.

وقال الباحثون إنه رغم التناقص الثابت في عدد النساء اللائي يتوفين بسرطان الثدي فإنه ليس هناك دليل يشير إلى أن هذا الأمر بسبب برامج الفحوصات التي قدمت أول مرة عام 1988.

وقد كشفت دراسة لمعدلات الوفاة أن أكبر انخفاض في معدل الوفيات كان وسط النسوة دون سن الأربعين، اللائي لا يجرين فحصا روتينيا للمرض. وأضاف الباحثون أنه رغم أن الفحص يمكن أن يفيد حالات فردية فإنه لا يشكل اختلافا كبيرا على المستوى الوطني والعوامل الأخرى مثل العلاج الأفضل من المرجح أن تكون مسؤولة عن تحسين فرص النجاة من المرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتائج الدراسة تناقض مراجعة أجرتها وزارة الصحة، التي كشفت العام الماضي أن معدلات الوفاة كانت أقل بنسبة 20% بين النساء اللائي أجرين فحوصات.

ويشار إلى أنه عندما قدم برنامج الفحص في ثمانينيات القرن الماضي توقع مسؤولو الصحة أن يقلص البرنامج وفيات سرطان الثدي بنحو الثلث، وأن يكون التغيير واضحا في سجلات الصحة العامة.

وللوقاية من هذا الداء يُنصح بالتقليل من الدهون الحيوانية والاستغناء عن تناول ما يُسمى "الكربوهيدرات الفارغة" الموجودة في السكر ومنتجات الدقيق الأبيض والإقلاع عن المشروبات الكحولية.

وكل ذلك يساعد, ليس فقط على التخلص من الدهون الموجودة في الجسم بشكل عام، وإنما أيضا على التقليل من احتمال الإصابة بسرطان الثدي.

ومن العوامل الأخرى التي يمكن أن تقي من الإصابة بهذا المرض المثابرة على ممارسة الرياضة والرضاعة الطبيعية.

المصدر : الجزيرة,ديلي تلغراف

التعليقات