المشاعر الفرحة أو الحزينة تزيد قدرة الشخص على تذوق الطعام المر والحلو والحامض (الأوروبية)

توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى أن الحالة النفسية تؤثر في طريقة تذوق الأطعمة، وأن انفعال الأشخاص يخفض قدرتهم على الكشف عن كمية الدهون التي يتناولونها. وتتوافق نتائج الدراسة مع أبحاث سابقة ربطت الاكتئاب بتقليل قدرة الأشخاص على الإحساس بالدهن في الطعام.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة وارزبورغ الألمانية ونشرت في دورية "بي إل أو إس وان" العلمية، وبينت نتائجها أنه إذا كان المرء سعيدا أو حزينا فإن قدرته على تذوق الدهون في الأطعمة تنخفض، بينما تزداد قدرته على تذوق الطعام المر والحلو والحامض.

وقام الفريق البحثي بعرض ثلاثة مشاهد مصورة على العينة المشاركة في الدراسة، الأول مضجر، والثاني محزن، والثالث مفرح، وطلبوا بعدئذ منهم تذوق مجموعة من المشروبات التي تحتوي على معدلات مختلفة من الدهون.

ووجد الباحثون أن المشهد المضجر لم يكن له أثر في مستقبلات حاسة التذوق لدى المشاركين. ولكن ذلك اختلف بعد مشاهدة المشهدين المحزن أو المفرح، إذ انخفضت القدرة لدى المشاركين على الكشف على معدلات الدهون في المشروبات.

وأعرب قائد الدراسة الطبيب بول بريسلين عن دهشته لهذه النتائج، مشيرا إلى أنها تتطابق مع نتائج دراسات أخرى تؤكد أن الاكتئاب يخفض قدرة الأشخاص على الكشف عن معدلات الدهون في طعامهم.

المصدر : يو بي آي