حالات الإصابة بالفيروس الجديد سجلت بالسعودية والإمارات والأردن وقطر وبريطانيا (الجزيرة)

أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء تسجيل وفاتين جديدتين في السعودية بسبب سلالة جديدة من الفيروسات التاجية "فيروسات كورونا" التي ظهرت بالشرق الأوسط، مما يرفع عدد الوفيات في المملكة إلى سبعة وعالميا إلى 18.

وأشار المتحدث باسم المنظمة بجنيف إلى أن ستة آخرين أصيبوا بالمرض أحدهم حالته حرجة، وذلك في حالة تفش للمرض تركزت حول منشأة للرعاية الصحية بمحافظة الإحساء بالمنطقة الشرقية.

وأكد جلين توماس تسجيل ثلاثين حالة إصابة بالفيروس الجديد عالميا تم تأكيدها مخبريا، توفي منهم 18، وذلك منذ تسجيل أول حالة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وينتمي الفيروس الجديد لعائلة كورونا، وتسبب الأخيرة عادة نزلات البرد العادية. ويعد فيروس مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) الذي ظهر بآسيا عام 2003 أحد أنواع سلالة كورونا أيضا.

ولا يوجد دليل حتى الآن على انتقال الفيروس الجديد بشكل منتظم من إنسان لآخر، ولكن توجد مخاوف بشأن مجموعة حالات متقاربة أعلنت عنها منظمة الصحة بالسعودية والأردن وبريطانيا.

وأوضح توماس أن دراسة للسجلات الصحية بالأردن أظهرت تفشيا للفيروس الجديد منذ أبريل/نيسان الماضي، وذلك مع وجود حالتين مؤكدتين و11 حالة محتملة منها عشر حالات بين العاملين بالقطاع الصحي.

وأضاف أن منظمة الصحة لا تنصح بإجراءات فحص خاصة للمسافرين، ولا توصي بفرض أي قيود على التجارة أو السفر مع الدول التي سجلت فيها الحالات، مؤكدا ضرورة بحث الدول وتحريها عن أية حالات إصابة فيها.

وفي وقت سابق قالت منظمة الصحة إن هناك 23 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد بالسعودية، وحالتين في قطر، ومثلهما بالأردن، وأيضا في بريطانيا، وحالة بالإمارات.

المصدر : رويترز