توقع الوجع قد يكون موجعا أكثر (دويتشه فيلله)

قال علماء ألمان إن الخوف من التعرض لمخاطر صحية بسبب التعرض لموجات كهرومغناطيسية يمكن أن يؤدي  للإصابة بآلام لدى أشخاص دون وجود سبب فعلي.

وأجرى الباحثون بجامعة ماينز الألمانية دراسة شملت عينة من 147 شخصا، وضع لكل واحد منهم مستقبل هوائي عند رأسه، ثم قيل لهم إنهم سيتعرضون لإشارة لاسلكية. ومع أن هذه الإشارة التي استعملها الفريق البحثي كانت وهمية، أي خالية من الموجات الإشعاعية، فإنها تسببت بأعراض مثل القلق والضيق وقلة التركيز وتنميل الأصابع  والذراع والساق والأقدام لدى 54% من أفراد التجربة.

وأشار الباحثون إلى أن الأمر قد يكون عائدا إلى تنشيط واستثارة المنطقة الدماغية المسؤولة عن التعامل مع الألم، مما أدى لهذه الأعراض.

وقال أستاذ علم النفس بجامعة ماينز ميشائيل فيتهوف إن هناك الكثير من الدلائل على أن مجرد انتظار التعرض لضرر ما يتسبب في الشعور  بالألم، موضحا أنه في المقابل إذا اعتقد المريض أن آلامه قد تراجعت فهذا ربما يجعله لا يشعر بهذه الآلام، وهو ما يحدث عند إعطاء المرضى دواء وهميا على أنه مضاد للألم.

وتشير الدراسة إلى أن مجرد سماع تقارير عن أي مخاطر محتملة لشيء ما قد تؤثر على صحة قارئي التقارير إذا تعاملوا مع هذا الشيء.

وأوضح فيتهوف أن افتراض وجود مخاطر صحية بعينها يؤثر على الشخص على المدى البعيد وليس فقط على المدى القصير.

المصدر : الألمانية