اكتشاف آلية مرض استسقاء الرئة
آخر تحديث: 2013/5/8 الساعة 12:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/8 الساعة 12:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/28 هـ

اكتشاف آلية مرض استسقاء الرئة

الرئتان تزودان جسمنا بالأكسجين وتطردان ثاني أكسيد الكربون (دريمز تايم)

أظهر بحث جديد حول استسقاء الرئة أن الرئتين لا تتوقفان عن ضخ الماء للخارج فقط، بل تقومان بسحبه للداخل، مما يفتح المجال أمام تطوير آلية جديدة لعلاج المرض.

وفي مرض استسقاء الرئة تتراكم السوائل في الرئتين نتيجة فشلهما في منع وصول الماء إلى داخلهما، مما يؤدي إلى مضاعفات قد تصل للوفاة. وعادة ما يرافق أمراض القلب.

ونشر البحث في الموقع الإلكتروني لمجلة "بروسيدنجز" التي تصدرها الأكاديمية الوطنية للعلوم.

ويقول د. فولفجانج كويبلر من مستشفى سان ميشيل بمدينة تنورنتو بكندا، إن الرئة تتخلص عادة من الماء فيها من خلال ضخه للخارج، وفي السابق كان يعتقد أن آلية الضخ هذه تتوقف عندما يصاب الشخص باستسقاء الرئة، لكن الدراسة تبين أن الرئة لا تتوقف عن ضخ الماء للخارج فقط، بل تصاب بحالة من الاضطراب والبلبلة وتضخ السوائل بالاتجاه المعاكس، أي تسحب الماء إلى داخل الرئتين.

وأضاف كويبلر أن هذا الاكتشاف ينطوي على نتائج مهمة بالنسبة لعلاج استسقاء الرئة، لأنه يعني فهم المرض بشكل أفضل مما يساعد على تطوير علاج فعال.

وتفسر نتائج البحث لأول مرة سبب نجاح دواء "لازيكس" في علاج استسقاء الرئة. فهو ببساطة يمنع الرئة من سحب السوائل إلى داخلها. وكان يعتقد في السابق أن هذا الدواء الذي يدر البول يقتصر عمله على استهداف الكلى.

وأوضح كويبلر أنه بهذه المعلومات يمكن تطوير أدوية أكثر فعالية تستهدف الرئتين وليس الكلى.

المصدر : الألمانية

التعليقات