حذرت مجلة "الأطباء" الألمانية من إمكانية أن يؤدي نقص هرمون الذكورة "التستوستيرون" إلى ضمور العضلات وزيادة نمو الأنسجة الدهنية لدى الرجال.

وأضافت المجلة الصادرة بمدينة نيو إيزنبورغ أن اضطرابات التمثيل الغذائي وفقر الدم والإرهاق المزمن وتراجع القدرة على بذل المجهود تعد أيضا من المؤشرات الدالة على انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم.

وأوضحت أن نقص هرمون الذكورة يحدث مع التقدم في العمر، مشيرة إلى إمكانية علاج هذا النقص من خلال تناول الأدوية المحتوية على هرمون التستوستيرون، شريطة أن لا يكون الشخص مصابا بأمراض تحول دون ذلك، كمشكل البروستاتا مثلا.

ويفرز هرمون التستوستيرون في الخصيتين، ويضطلع بدور أساسي في نمو وتطور الجهاز التناسلي، وبتطور الصفات الذكورية لدى الرجال كنمو شعر الجسم وخشونة الصوت. كما يزيد من كتلة العضلات وكثافة العظم، ويلعب دورا مهما في الوقاية من مرض ترقق العظام.

المصدر : الألمانية