الأفضل أن تستغني الحامل عن استخدام مشابك الشعر الحادة وتسريحات الظفيرة المشدودة (الألمانية)

تتسبب فترتا الحمل والرضاعة في الإضرار بالشعر والأظافر لدى الكثير من النساء، وذلك بسبب استنفاد محتوى العناصر الغذائية بجسم المرأة خلال هذه الفترات، لذلك يحاول الجسم ترشيد إمداد الأجزاء غير المهمة للحياة كالشعر والأظافر بالعناصر الغذائية، مما يؤدي لإضعافهما.

ويؤكد عضو الجمعية الألمانية للعناية بالبشرة وعلاج الحساسية الدكتور إرهارد هاكلر أن بإمكان المرأة تجاوز فترتي الحمل والولادة بأمان ودون الإضرار بشعرها وأظافرها من خلال إتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين "بي7"، المعروف أيضا باسم "بيوتين"، الذي يعزز مادة الكيراتين بالجسم التي تعد المكون الأساسي للشعر والأظافر.

وأردف هاكلر أن البيوتين يوجد بشكل خاص في كبد الحيوانات وصفار البيض ودقيق الشوفان والمكسرات وفول الصويا والفطر.

كما نصح المرأة بالاعتناء بشعرها وأظافرها بشكل خاص خلال فترتي الحمل والرضاعة، مؤكدا أنه من الأفضل أن تستغني عن استخدام مشابك الشعر الحادة وتسريحات الضفيرة المشدودة وصبغات الشعر الكيمياوية أو مستحضرات تمويج الشعر خلال هذه الفترات.

كما أكد الطبيب أن الأظافر القصيرة التي يتم تهذيبها بالمبرد تناسب المرأة الحامل والمرضعة، أولا لأنها لا تؤذي الطفل أو تجرحه، وثانيا لصعوبة كسرها.

المصدر : الألمانية