الدماغ يعالج الذكريات ويخزنها (الألمانية)

توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى أن الأطفال الذين يعانون من تشتت الانتباه لا يستطيعون تثبيت ذكرياتهم العاطفية أثناء الليل بشكل جيد مثل أقرانهم الأصحاء، وذلك بسبب وجود اختلافات في الفص الجبهي الدماغي لديهم.

ورجح الباحثون في دراستهم التي نشرت الأربعاء بمجلة "بلوس ون" الأميركية أن تكون لهذه الظاهرة علاقة بمعالجة هؤلاء الأطفال الليلية للاستثارات في الفص الجبهي للمخ.

وأشار المشرف على الدراسة، من قسم علم نفس الشباب بجامعة كيل، إلى أن الاعتقاد بوجود تغير في النوم لدى الأطفال المصابين بتشتت في الانتباه موجود لدى العلماء منذ فترة طويلة، لذلك تم التركيز على العلاقة بين النوم والذاكرة.

وأكد ألكسندر كريستنسن أن الأطفال المصابين بهذا التشتت لا يعانون من تراجع أداء ذاكرة الفص الجبهي أثناء النهار فقط، بل ليلا أيضا، وأنهم يعانون بسبب ذلك من مشاكل في تثبيت محتوى الذاكرة مقارنة بأقرانهم.

ورجح الباحثون أن علاقة نشاط الفص الجبهي لدى الأطفال المصابين بقصور بمدى قوة الذاكرة تختلف عنها لدى الأطفال الأصحاء، إلا أن مكمن المشكلة ليست معروفا للآن.

ولم يستبعد كريستنسن أن يكون السبب هو وجود اضطراب في اتصال الفص الجبهي بغيره من مناطق المخ. 

المصدر : الألمانية