حليب الصويا يحتوي على كمية كبيرة من البروتين ويمتاز بقلة محتواه من الدهون (أسوشيتد برس)
يعد الحليب النباتي بديلا مناسبا لمرضى عدم تحمل اللاكتوز، إذ يمكن لهؤلاء المرضى إمداد أجسامهم بالعناصر الغذائية المهمة الموجودة في حليب الأبقار، من خلال نوعيات الحليب المستخلصة مثلا من فول الصويا أو الحبوب.

ويؤكد اتحاد النباتيين الألمان أن حليب الصويا يحتوي على كمية كبيرة من البروتين، كما أنه يمتاز بقلة محتواه الدهني، إذ لا تشكل الدهون سوى 2% من محتوياته، كما أنه يصلح لتحضير الزبادي والمايونيز والمثلجات والبودينغ، تماما كالحليب الحيواني.

وأشار الاتحاد إلى أن الحليب النباتي المستخلص من الحبوب يتكون في الأساس من الحبوب أو الدقيق المخمر، كالأرز أو الشوفان أو الحنطة، لافتا إلى أن القيمة الغذائية فيه تختلف وفقا لنوعية الحبوب المستخلص منها.

ويضاهي محتوى الفيتامينات والمعادن في حليب الحبوب ما يحتويه حليب الأبقار، فضلا عن أنه يحتوي على كميات أقل من الأحماض الدهنية المشبعة، ويخلو بالطبع من سكر الحليب "اللاكتوز" الذي يتسبب في حدوث اضطرابات لمرضى عدم تحمل اللاكتوز.

المصدر : الألمانية