عدد الذين قضوا منذ انتشار فيروس كورونا ارتفع إلى 18 شخصاً غالبيتهم في منطقة الإحساء شرقي السعودية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة السعودية وفاة مواطنة بعد إصابتها بفيروس كورونا، وهو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، ليرتفع بذلك عدد الذين قضوا منذ انتشار المرض إلى 18 شخصاً غالبيتهم في منطقة الإحساء شرقي المملكة.

وقالت وزارة الصحة في بيان اليوم الأحد إن امرأة سعودية تبلغ من العمر 81 عاماً توفيت بمحافظة الإحساء إثر إصابتها بفيروس كورونا.

وأضافت أنه لم تسجل حالات إيجابية في محافظة الإحساء منذ 15 مايو/أيار الحالي، مشيرة إلى أنه تم إجراء التحاليل المخبرية لـ49 عينة خلال 24 ساعة الماضية من مناطق مختلفة وكانت النتائج سلبية.

وأوضحت الوزارة أن 9 حالات قد تماثلت للشفاء منذ أول إصابة بالمرض بالمملكة، وخرجت جميعها من المرافق الصحية.

كما تم الكشف عن حالات في كل من الأردن وقطر وتونس والإمارات العربية المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا.

وكان الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة السعودية أعلن الأربعاء الماضي عن وفاة مريض غير سعودي في منطقة القصيم أدخل إلى المستشفى قبل أيام لإصابته بالتهاب رئوي حاد، مشيرا إلى أن غالبية الإصابات حتى الآن كانت بين المرضى المسنين ممن يعانون أمراضاً مزمنة متعدّدة.

وكورونا هو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، واشتق اسمه من الأصل اللاتيني وهو "هالة" لأن شكل الفيروس تحت المجهر دائري تحيط به هالة من الخيوط الرقيقة، مما يجعله شبيها بالشمس.

ويعتقد أن الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) الذي ظهر عامي 2002 و2003 في الصين وهونغ كونغ قد تسبب فيه فيروس من عائلة كورونا.

المصدر : وكالات