الحلويات تحتوي على مقدار كبير من الطاقة والسكر (الأوروبية)

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن تناول الحلويات بشكل متكرر لا يرتبط بالمشكلات الصحية مثل أمراض القلب والسمنة، وإن كان مرتبطا بزيادة المأخوذ من السعرات الحرارية وتراجع تناول البروتين، مما يشير إلى أن الدور الذي تلعبه السكريات في الأمراض المزمنة بحاجة لمزيد من التقصي.

وجمع فريق بحثي في جامعة كارولينا الشمالية بيانات تعود للفترة ما بين عامي 2003 و2006 تتعلق بعادات تناول الحلويات عند الراشدين إن كان بشكل متكرر أو معتدل، وقارنوا الوزن ونسبة الدهون في الجسم وضغط الدم ومستويات الأنسولين والكولسترول.

وتبين للباحثين أن الاستهلاك المتكرر للحلويات لا يرتبط في الواقع بخطر الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن أو زيادة محيط الخصر، أو ارتفاع ضغط الدم، أو انخفاض البروتين الدهني المنخفض الكثافة، أو ارتفاع البروتين الدهني المرتفع الكثافة، أو زيادة مستوى الدهون الثلاثية، أو بمقاومة الأنسولين.

لكن فريق البحث أشار إلى أن التناول المتكرر للحلويات مرتبط في الواقع بزيادة استهلاك الطاقة وتراجع تناول البروتين.

ومن المعروف أن الحلويات ترفع مخاطر الإصابة بتسوس الأسنان، كما أن المأخوذ المرتفع من الطاقة قد يؤدي إلى زيادة الوزن بسبب تزويد الجسم بسعرات إضافية فوق حاجته مما يدفعه لتخزينها وتكديسها كشحوم.

وتشير الدراسة إلى الحاجة لتقصي الآلية الدقيقة التي يؤثر فيها الغذاء وطبيعته على الإصابة بالأمراض المزمنة، وذلك لفتح المجال أمام فهم أعمق للموضوع يساعد العلماء على تقديم توصيات مناسبة تؤدي إلى تحسين صحة وحياة الأفراد.

المصدر : يو بي آي