اللحوم أفضل المصادر الغذائية للتزود بعنصر الحديد (الألمانية)
حذر المركز الاتحادي لتقييم المخاطر من خطورة تناول المكملات الغذائية المحتوية على الحديد، مشيرا إلى أنه إذا لم يكن الشخص يعاني من نقص أو فقر بهذه المواد وبحاجة إليها فعلا، فمن الخطأ تناولها دون استشارة الطبيب، إذ من الممكن أن يتسبب الإفراط في تناول الحديد -على مدار فترة زمنية طويلة- بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري.

وأشار المعهد -الذي يتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقرا له- إلى أن هناك خلافات كبيرة حول الجرعة القصوى من الحديد التي يشكل تجاوزها تهديدا للصحة. كما أنه لم يثبت أن الجسم يستفيد إيجابيا عند إمداده بكميات كبيرة من الحديد، بل العكس هو الصحيح.

وأوضح المعهد أن احتياج جسم الإنسان للحديد يزداد فقط أثناء مرحلة النمو لدى الأطفال، وكذلك لدى النساء نتيجة فقدانهم هذا العنصر أثناء فترات الطمث وخلال فترة الحمل.

وللحصول على الحديد بشكل طبيعي دون تناول مكملات غذائية، أكد المعهد أن اللحوم تمثل أفضل المصادر لإمداد الشخص به، لأن الجسم يمتص الحديد منها بشكل مثالي، لافتا إلى أن هذا العنصر يوجد بوفرة أيضا في بعض الأطعمة النباتية كالشمندر والبقوليات ومنتجات الحبوب الكاملة.

وأشار المعهد إلى أنه لا يمكن سد احتياج الجسم من الحديد بتناول هذه الأطعمة النباتية بالقدر الذي يحدث عند تناول اللحوم، لأنه لا يمكن للجسم امتصاص الحديد الموجود في المصادر النباتية بشكل جيد مثلما يفعل عند تناول اللحوم.

المصدر : الألمانية