البدانة ترفع مخاطر إصابة الشخص بالعديد من الأمراض المزمنة (الجزيرة)

كشفت دراسة أميركية حديثة أن تخفيض الوزن يقلل حرقة المعدة عند أصحاب الوزن الزائد والمصابين بالسمنة. وتؤكد هذه النتيجة أن خفض الوزن الزائد يحسن صحة الجسم على عدة صعد كالقلب والأوعية الدموية والغدد والقناة الهضمية والأمعاء. 

وتابع الباحثون في جامعة كنساس للطب تأثيرات خفض الوزن -على مدار سنة كاملة- عند المرضى الذين يعانون من حرقة مزمنة في المعدة، إذ قيموا حالة ما يزيد عن مائتي رجل وامرأة معدل أعمارهم 46 عاما، وكانوا في بداية الدراسة جميعا يعانون من السمنة أو الوزن الزائد.

وفي البداية كان 38% من العينة يعانون من حرقة المعدة المزمنة، وبعد ستة أشهر تراجع وزن المرضى من معدل 99.7 كيلوغراما إلى 83، وبقي 16% منهم فقط يعانون من حرقة المعدة.

وخلال الأشهر الستة التالية استعاد 172 شخصا منهم أوزانهم الزائدة، وعادت نسبة الحرقة من جديد إلى 22% من مجمل عدد الذين خضعوا للدراسة.

أما الأشخاص الذين لم يستعيدوا الوزن الذي فقدوه -ويبلغ عددهم 41- فقد تواصل تراجع حرقة المعدة لديهم، والأعراض بالتحسن. وأكدت الباحثة المسؤولة عن الدراسة بريتيكا سين أن خسارة الوزن ستؤدي إلى تحسن أعراض حرقة المعدة.

المصدر : يو بي آي