سماع الموسيقى يخفف الهلع (البوابة العربية للأخبار التقنية)

وجدت دراسة حديثة أن الموسيقى من شأنها المساعدة على تخفيف خوف وقلق المرضى الذين يتنفسون اصطناعيا عبر الأجهزة في وحدات العناية المركزة، إذ تقلل من إجهادهم النفسي وحاجتهم للمهدئات.

وتوصل الباحثون بجامعة أوهايو إلى أن المرضى الموجودين بوحدات العناية المركزة، والذين يسمح لهم بالاستماع للموسيقى التي يختارونها متى أرادوا تنخفض مستويات القلق لديهم بنسبة 36% مقارنة بالمرضى الذين لا يستمعون للموسيقى.

كما تبين أن الذين يستمعون للموسيقى بهذه الوحدات يحتاجون بشكل أقل للمهدئات، في حين أن استخدامهم لجهاز التنفس الاصطناعي يقل بنسبة 38% مقارنة بالمرضى الآخرين.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ليندا شلان إن القلق يقل لدى مستمعي الموسيقى بشكل ملحوظ، كما أنهم يحتاجون بشكل أقل للمهدئات والعلاج، وهذا يعني أنه بالإمكان استخدام الموسيقى للتخفيف من الأعراض الشائعة للقلق بموازاة التخفيف من الأدوية من أجل راحة المريض.

وشملت الدراسة 373 مريضا في اثنتي عشرة وحدة للعناية المركزة في خمسة مستشفيات، وقد استخدم كافة المرضى جهاز التنفس الاصطناعي بين أيلول/سبتمبر 2006 وآذار/مارس 2011 بسبب فشل في التنفس.

وسمح لمجموعة مكونة من 126 مريضا بالاستماع للموسيقى التي يختارونها عبر سماعات الأذن متى أرادوا ذلك.

وتبين من خلال الدراسة -التي تواصلت لخمسة أيام- أن المرضى الذين استمعوا للموسيقى احتاجوا بشكل أقل لجهاز التنفس الاصطناعي وشعروا أقل بالقلق، كما أن حاجتهم لتناول المهدئات تراجعت.

المصدر : يو بي آي